رئيس التحرير: عادل صبري 12:05 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

استقرار أسعار النفط ترقبا لنتائج اجتماع "أوبك"

استقرار أسعار النفط ترقبا لنتائج اجتماع أوبك

اقتصاد

حقل نفطي

استقرار أسعار النفط ترقبا لنتائج اجتماع "أوبك"

وكالات 04 ديسمبر 2015 08:48

استقرت أسعار النفط العالمية بالسوق الأوروبية يوم الجمعة ضمن نطاق محدود من التعاملات بعد مكاسب واسعة بالأمس ،مع ترقب المتعاملين نتائج اجتماع منظمة الدولة المصدرة للنفط "أوبك " الذي يعقد اليوم في النمسا لمناقشة تطورات أسواق النفط.

 

وبحلول الساعة 07:30 بتوقيت جرينتش يتداول الخام الأمريكي حول مستوي 41.20 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 41.29 دولار وسجل أعلى مستوي 41.41 دولار وأدنى مستوي 41.10 دولار. 

 

ويتداول خام برنت عند 43.90 دولار للبرميل من مستوي الافتتاح 44.05 دولار وسجل أعلى مستوي 44.15 دولار وأدنى مستوي 43.70 دولار.

 

ارتفع النفط الخام الأمريكي بالأمس بنسبة 2.9 بالمئة ضمن عمليات التصحيح من أدنى مستوى في أربعة أشهر 39.83 دولارا للبرميل المسجل في اليوم السابق ،وصعدت عقود برنت "عقود يناير " بنسبة 3.1 بالمئة منهية موجة من الخسائر استمرت على مدار خمسة أيام متواصلة سجلت خلالها أدنى مستوى 42.42 دولارا للبرميل الأدنى منذ 25 أغسطس.

 

وجدت بالأمس أسعار النفط دعما من أنباء عن مقترح سعودي سوف تتبنه في اجتماع الأوبك يتضمن خفض الإنتاج الحالي بمليون برميل يوميا خلال 2016 لكنها تشترط تنسيق كامل مع المنتجين داخل وخارج أوبك ،وبالتزامن مع مقترح أخر لدولة فنزويلا يحث على خفض الإنتاج بنسبة 5 بالمئة لدعم الأسعار المنهارة.

 

 يجتمع اليوم في فيينا عاصمة النمسا أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط " أوبك " على المستوي الوزاري لمناقشة تطورات الأوضاع في أسواق النفط بعد تعرضها لمزيد من الخسائر في ظل اتساع فائض المعروض العالمي وصراع الحصص السوقية.

 

وعلى حسب الأخبار الواردة من فيينا فشلت الدول الأعضاء في التغلب على الصعوبات في محادثات ما قبل الاجتماع الرسمي ،عاكسة الاختلافات الكبيرة في فرض قيود على مستويات الإنتاج الحالية.

 

وعلى الرغم من حاجة معظم الدول الأعضاء في أوبك إلي تحسن أسعار النفط حتى تتمكن من الوفاء بميزانياتها  غير أنه من المتوقع اتخاذ قرار ضد خفض الإنتاج والاستمرار في اعتماد الإستراتيجية التي تعتمد على إنتاج مرتفع دون النظر إلي الأسعار لحماية الحصص السوقية ومن أجل إجبار المنتجين النفط مرتفع التكلفة خارج أوبك على خفض مستويات الإنتاج.

 

وعلى حسب بعض البيانات الغير رسمية ضخت أوبك نحو 32,121,000 برميل يوميا في تشرين الثاني نوفمبر مسجلة مستوي قياسي جديد ،من 31.64 مليون برميل في أكتوبر ،وهو الشهر الثامن عشر على التوالي يتخطي فيه الإنتاج المستوي المحدد عند 30 مليون برميل يوميا.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان