رئيس التحرير: عادل صبري 12:54 صباحاً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

أزمة الطائرة تهبط بالبورصة الروسية

أزمة الطائرة تهبط بالبورصة الروسية

اقتصاد

البورصة العالمية

أزمة الطائرة تهبط بالبورصة الروسية

وكالات 01 ديسمبر 2015 16:02

سجلت البورصة الروسية، اليوم الثلاثاء، هبوطًا حادًا، ضمن سلسلة من التراجع، على خلفية إسقاط تركيا الطائرة الحربية التي انتهكت المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا، الأسبوع الماضي، فيما عوضت بورصة إسطنبول خسائر الأسبوع الماضي.

 

وبحسب مراقبين، فإن العقوبات والإجراءات الاقتصادية الأخيرة، التي فرضتها روسيا على المنتجات التركية، وتصريحات المسؤولين الروس، تزيد من حدة التوتر سلبًا على البورصة الروسية.

 

وانخفض مؤشر "RTS" في البورصة الروسية، بنسبة تجاوزت 1%، ما أدى إلى خسارة مستثمريها خلال الأسبوع الأخير، بنسبة 7%، ومنذ حادث إسقاط المقاتلة فقد المؤشر، نحو 6.7%، لتتراجع إلى 838 نقطة، بعد أن كان أقفل بتاريخ 23 تشرين ثاني/ نوفمبر، عند 898 نقطة.

 

في المقابل، تمكنت بورصة إسطنبول من تعويض خسائرها، حيث ارتفع مؤشرها إلى نحو 76.500 نقطة، وخفَّضت نسبة فقدان القيمة إلى نحو 4%، بعد انخفاض مؤشرها إلى 74.824 نقطة، يوم الجمعة الماضي، على خلفية إسقاط الطائرة.

 

وكانت مقاتلتان تركيتان من طراز "إف-16"، أسقطتا طائرة روسية من طراز "سوخوي-24"، الثلاثاء الماضي، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي، وقد وجّهت المقاتلتان 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال 5 دقائق بموجب قواعد الاشتباك المعتمدة دولياً- قبل أن تسقطها، فيما أكد حلف شمال الأطلسي "الناتو"، صحة المعلومات التي نشرتها تركيا حول حادثة انتهاك الطائرة لمجالها الجوي.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان