رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

سفيرنا السابق ببكين.. محمود علام: تشريعاتنا تقلق المستثمر الصيني

سفيرنا السابق ببكين.. محمود علام: تشريعاتنا تقلق المستثمر الصيني

اقتصاد

السفير محمود علام سفير مصر في الصين سابقًا.. ومستشار وزير النقل

معتبرا أن التعاون مع وزارة الثقافة "أولى"..

سفيرنا السابق ببكين.. محمود علام: تشريعاتنا تقلق المستثمر الصيني

أحمد بشارة 01 ديسمبر 2015 13:28

قال السفير محمود علام، مستشار وزير النقل، وسفير مصر في الصين سابقًا، إن بعض القوانين المعمول بها في مصر تسببت في عزوف عدد كبير من المستثمرين الصينين عن القدوم إليها والدخول في مشاريع استثمارية.


وأشار خلال كلمته في الندوة التي دعت لها جمعية رجال الأعمال المصريين، اليوم الثلاثاء، لبحث سبل التوسع في العلاقات المصرية الصينية، بمقر الجمعية، إلى أن الحكومة المصرية تطالب الشركات الصينية القادمة بغرض الاستثمار بالدخل للحصول على قروض من الحكومة الصينية مقابل دخولهم السوق المصرية، وهو ما تسبب في زيادة الديون الصينية على مصر.

وأوضح "علام" أنه من الجيد لأي دولة أن تحصل على حصة من السوق الصينية؛ لأنه سوق واعد واعتمد على بناء نفسه، ولم يتكئ على أي اقتصاد أخر ليكون مساعدًا ومحفزًا له.

وأضاف أن زيارة الرئيس الصيني "شي جين بينغ" إلى مصر، كانت مؤجلة من سبتمبر الماضي، بسبب حضوره احتفالات مرور 70 عامًا على الحرب العالمية الثانية، لافتًا إلى أن الزيارة المرتقبة تأتي في إطار مرور 60 عام على إقامة العلاقات المصرية الصينية، وتعد أول زيارة بعد التعاون الاستراتيجي بين البلدين، موضحًا أن هذا تقليد تتبعه الصين مع بعض الدول.

ودعا السفير السابق لمصر في الصين، إلى السعي نحو تنمية العلاقات المصرية مع الصين، بأن يكون هناك علاقة ترابط في كل المجالات وليس في المناسبات فقط، مؤكدًا أنه من الأولى أن يكون التعاون مع وزارة الثقافة أولًا.

وأشار إلى أن هناك اتهامات توجه للصين بأنها ترغب في تحويل القارة الأفريقية من القارة السراء إلى القارة الصفراء، بسبب الكم الكبير من استثمارتها هناك، فضلًا عن تحويل مسار معظم اقتصادات أفريقيا.

وطالب علام بإنشاء مركز أو وحدة للدراسات الصينية وشرق آسيا، لأن هذه الدول لها ثقافات متقاربة، ولديها نماذج تنموية مصر بحاجة لها، ولن يتم هذا إلا بوجود دراسات معمقة لأنماط السلوكيات وأساليب التفاوض الخاصة بهم.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان