رئيس التحرير: عادل صبري 06:53 صباحاً | الجمعة 25 مايو 2018 م | 10 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 39° صافية صافية

متجاهلة البضائع على الحدود.. روسيا تحظر الواردات الزراعية التركية

متجاهلة البضائع على الحدود.. روسيا تحظر الواردات الزراعية التركية

اقتصاد

شاحنات تركية

خطوة قابلتها تركية بتصعيد مضاد..

متجاهلة البضائع على الحدود.. روسيا تحظر الواردات الزراعية التركية

وكالات 01 ديسمبر 2015 13:07

ما زالت العلاقات الاقتصادية بين تركيا وروسيا تتوتر بشكل أكبر، حيث اتخذ الطرفان إجراءات تصعيدية جديدة، فقد أعلنت موسكو، أمس، حظر واردات المنتجات الزراعية والخضراوات والفواكه من تركيا، في الوقت الذي جددت فيه أنقرة موقفها الرافض لتقديم أي اعتذار عن إسقاط الطائرة وواصلت التحضير للرد اقتصادياً على إجراءات روسيا.


وقال بعض كبار المسؤولين الروس في اجتماع حكومي، أمس، إن بلادهم ستحظر واردات المنتجات الزراعية والخضراوات والفواكه من تركيا وقد توسع العقوبات إذا لزم الأمر، وفي نفس السياق، أعلن رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، أن الإجراءات التقييدية ضد تركيا من الممكن أن توسع عند الضرورة.

وكان المكتب الصحافي للكرملين، أعلن، السبت الماضي، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وقع مرسوماً تضمن إجراءات اقتصادية ضد تركيا.

وعلى الرغم من الإجراءات التصعيدية إلا أن روسيا بدت أنها متأنية في هذه الخطوات، حيث قال النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي، إيجور شوفالوف، إن بلاده ستحجم، في الوقت الحالي، عن حظر واردات السلع الصناعية التركية، حسب رويترز.

كما ذكر نائب رئيس الوزراء الروسي، أركادي دفوركوفيتش، أن موسكو قد تؤجل فرض القيود على الواردات الغذائية، أسابيع عدة، لتخفيف الضغوط التضخمية.

وعلى الجانب الآخر، وعلى الرغم من أن رئيس الوزراء التركي، أحمد داوود أوغلو، قال أمس، إن أنقرة لن تعتذر لموسكو عن حادثة إسقاط قاذفة "سو-24" الروسية في الأجواء السورية، لكنه أكد استعداد بلاده للمفاوضات.

وحسب تقارير إعلامية تركية، أفادت مصادر، أن نحو 400 شاحنة محملة بالخضراوات والفواكه قادمة من مدينتي أنطاليا ومرسين جنوب تركيا تنتظر في الطريق بسبب إلغاء رحلات السفن من سامسون (شمال تركيا) إلى روسيا.

وذكر سائقو الشاحنات، أن كل واحدة من هذه الشاحنات حملت من أنطاليا ومرسين بما لا يقل ثمنه عن 50 إلى 60 ألف ليرة تركية (13.7 - 20.8 ألف دولار) من الخضراوات والفواكه الطازجة، وأنهم يخشون من تلفها، وينتظرون صدور قرارات إيجابية من روسيا.

وأفاد السائقون أن كل المنتجات المحملة في الشاحنات ستفسد إذا لم تتراجع روسيا عن موقفها، وبالتالي سيضطرون إلى إلقائها في البحر، وطالبوا بتخصيص مكان لهم في الميناء لإفراغ حمولاتهم.

وكان بيان صادر أول من أمس، عن وزارة الاقتصاد التركية، أكد عقد اجتماع عاجل مع أعضاء قيادة مجلس الصادرات التركي لمناقشة الأمر والعمل على إيجاد الحلول لتلافي الخسائر.

وقال وزير الاقتصاد التركي، مصطفى إليتاش، إن وزارته تعمل بشكل سريع على تقييم الأضرار التي لحقت بالقطاعات التصديرية لروسيا، ومنها قطاع المواد الغذائية، وصادرات المنتجات الزراعية والحلويات والنسيج والجلود.

وكانت الحكومة التركية تعمل على مجموعة من الإجراءات والقرارات، للرد بالمثل على القرارات الروسية، منها منع دخول الشاحنات والحاويات القادمة من موسكو باتجاه البوابات الحدودية والموانئ التركية، كما سيشمل ذلك جميع الواردات الروسية التي ستتعرض لتدقيق شديد، بما في ذلك الواردات غير الروسية القادمة عبر روسيا.


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان