رئيس التحرير: عادل صبري 04:41 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

فيديو | "غرفة الطباعة": إنشاء مصنع مصري هندي لإنتاج 200 ألف طن ورق

فيديو | غرفة الطباعة: إنشاء مصنع مصري هندي لإنتاج 200 ألف طن ورق

اقتصاد

خالد عبدو رئيس غرفة الطباعة باتحاد الصناعات ورئيس شركة ألفا إيجيبت

باستثمارات 25 مليون دولار..

فيديو | "غرفة الطباعة": إنشاء مصنع مصري هندي لإنتاج 200 ألف طن ورق

أحمد بشارة 25 نوفمبر 2015 13:21

كشف خالد عبدو، رئيس غرفة الطباعة باتحاد الصناعات، ورئيس شركة ألفا إيجيبت، عن مشروع مشترك بين مصر والهند يتمثل في إنشاء مصنع لإنتاج الورق، بطاقة إنتاجية تصل إلى 200 ألف طن، واستثمارات بنحو 25 مليون دولار للاستفادة من الخامات الطبيعية الموجودة في مصر مثل "البجاس" المستخرج من القصب، ولدينا وفرة شديدة منه تكفي لإنتاج الورق.


جاء ذلك في تصريح خاص لـ "مصر العربية" على هامش المؤتمر الصحفي، الذي عقد، صباح اليوم الثلاثاء، بأحد الفنادق الشهيرة بالقاهرة، لإطلاق معرض "P4 Expo – India 2016" الدولي المتخصص في صناعات البلاستيك والبتروكيماويات والطباعة والتعبئة.

وأضاف عبدو أن مصر لديها عجز كبير في إنتاج الورق، حيث تنتج 150 ألف طن، وتستهلك 500 ألف طن، أي أن هناك 350 ألف طن عجز في ورق الكتابة والطباعة فقط.

وتابع أن قوة المصنع الجديد المقدرة بـ 200 ألف طن ستمنع خروج 200 مليون دولار من النظام المصرفي المصري سنويًا للدول المصدرة، ورغم هذا فالسوق المصري يحتاج إلى 350 ألف طن ما يعني أنه كان يخرج 350 مليون دولار لكي يتم استيراد الورق.

وطالب عبدو، الدولة، بتخصيص قطعة أرض بنجع حمادي؛ لأنها المنطقة المناسبة لإنتاج الورق بجانب مصانع القصب، متمنيًا توفير الطاقة اللازمة لهذا المصنع.

وأوضح أن مصر تسعى للتعاون مع الجانب الهندي لكي تكون هي بوابة أفريقيا في تدفق الصناعات والسلع الهندية من خلال الصناعة المشتركة بين البلدين وإعادة تصدرها مرة أخرى إلى السوق الأفريقية.

وتوقع رئيس غرفة الطباعة أن يشارك في المؤتمر من 10 إلى 15 شركة خاصة في مجال الطباعة؛ لأنه أول معرض يشارك فيه المصريين في الهند، ولكن الرقم الحقيقي بعد أسبوع من فتح باب الاشتراك.

وأشار إلى أن مصر تستورد ما يكفيها من الورق من دول شرق آسيا ودول أوروبا، آملًا أن تكون هذه المصانع بداية لتقليل العجز وزيادة الناتج المحلي من الورق، وإحياء التصدير مرة آخرى لكي يتوفر الدولار تدريجيًا، وتشغيل عمالة جديدة.

 

شاهد الفيديو

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان