رئيس التحرير: عادل صبري 08:26 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد 23 يوما من خطة خفض الأسعار.. محصلة الحكومة صفر

بعد 23 يوما من خطة خفض الأسعار.. محصلة الحكومة صفر

اقتصاد

الرئيس عبد الفتاح السيسي

بعد 23 يوما من خطة خفض الأسعار.. محصلة الحكومة صفر

محمد موافي 23 نوفمبر 2015 14:56

على مدار 23 يومًا من إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي دخول الدولة كلاعب بالسوق لكبح جماح الغلاء المتوحش، ورغم ضخ كميات من الخضر والفاكهة واللحوم والسلع الاستيراتيجية في منافذ التوزيع الخاصة بالدولة، إلا أن المحصلة ما زالت حتى الآن "صفرا".

 


وأرجع محللون، فشل الحكومة في ضبط الأسعار نتيجة عدم امتلاكهم منافذ قوية داخل السوق المحلي تكفي المواطنين في كل محافظات الجمهورية، بالإضافة إلى عدم دراية الحكومة بآليات السوق فيما يخص البيع والشراء، خاصة وأنها بعيدة عن المنافسة منذ ثمانيات القرن الماضي، فضلاً عن ضعف حصتها في السوق، والتى لا تزيد عن 20%، كما أن مشكلة الغلاء لا يمكن حلها عبر الاستيراد الذي يدمر المنتجات المحلية.


انخفاض 20% بالأسعار

وقال د. خالد حنفي وزير التموين إن الحكومة نجحت خلال الفترة القصيرة الماضية في خفض الأسعار خاصة بعد طرح السلع الغذائية في كافة المجمعات الاستهلاكية بأسعار مخفضة تصل إلى 25%، مؤكدًا أن تكثيف المعروض بالمنافذ الاستهلاكية كان سلاح الدولة الأساسي لحل مشكلة الغلاء.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن مشكلة الغلاء مستمرة منذ فترة، ولكن ضخ الوزارة للسلع بالمجمعات والعربات المتنقلة ساعد في تخفيض الأسعار، وهذا ظهر بالفعل في عدة مجمعات خاصة مثل "هايبر" و"كارفور" وغيرها من السلاسل التجارية الكبرى، ونجحت الدولة كذلك في تنفيذ وجبة متكاملة بسعر 30 جنيها، تأسيًا بمبادرة التموين لحل مشكلة الأسعار.

وأوضح أنه لأول مرة يسير القطاع الخاص وراء القطاع العام منذ فترات بعيدة فيما يتعلق بتسعير المواد الغذائية، لافتا إلى أن الحكومة قادرة على مواجهة الغلاء بكافة السبل، لأننا نرفع شعار "المواطن علي رأس الأولويات"، مؤكدًا أن الوزارة ستقوم باستيراد 800 ألف رأس ماشية لتأمين احتياطي مصر من اللحوم.


الدواجن

وشهدت أسعار الدواجن استقرارا ملحوظا منذ شهر تقريبا ليسجل الكيلو الأبيض نحو 17 جنيها بالأسواق، في حين يتراوح سعر الكيلو الأحمر بين 20 إلي 12 جنيها.

وبدوره، أوضح عبد العزيز السيد رئيس شعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة، أن هناك استقرارًا فى أسعار الدواجن البيضاء بالمزارع عند سعر 12 إلى 12.5 جنيه للكيلو فى المزرعة من أسبوعين، وتصل للمستهلك بسعر  يتراوح ما بين 15 إلى 17 جنيهًا للكيلو.

وأكد لـ"مصر العربية" أن أسعار الدواجن لن تنخفض في ظل ارتفاع تكلفة الإنتاج، وفى ظل ارتفاع متوسط سعر طن العلف الذي بلغ 4200 جنيه للطن، منتقدًا لجوء الحكومة لضبط السوق وخفض الأسعار لآلية استيرادها الدواجن وأجزاءها من الخارج كلاعب رئيسى.

وأشار إلى أن الحكومة تتجاهل الآليات الأخرى المطلوبة منها وهى قيامها باستيراد السلع المتسببة فى رفع أسعار الدواجن محليا، وهى أسعار"فول الصويا والذرة" المكونان الرئيسيان للأعلاف جراء أزمة عجز البنوك المحلية طوال الأشهر الماضية عن تدبير الدولار.



أسعار الخضر

وارتفعت أسعار الخضر اليوم الإثنين بحسب الأسعار المعلنة بسوق العبور، حيث بلغ سعر الطماطم بين جنيهن و3 جنيهات للكيلو، وتراوح البطاطس بين 2.5 إلى 3 جنيهات للكيلو.

وفي المضمون ذاته، قال يحيي السني رئيس شعبة الخضر باتحاد الغرف التجارية: إن طرح الحكومة للسلع بأسعار مخفضة سيكون تأثيره محدودا داخل الأسواق المصرية بسبب عدم تغطية المجمعات لكافة المحافظات. مشيرًا إلى أن السوق الخاص يتحكم بنسبة كبيرة جدًا، والحكومة لن تسيطع حل اﻷزمة.

وطالب خلال حديثه مع "مصر العربية" الحكومة بضرورة التوغل في حل المشكلة واستحداث آليات جديدة من شأنها التأثير على مجريات الأحداث وليست مسكنات تعطي لحل أزمة مؤقتة.


السلع الإستراتيجية

وشهدت أسعار السلع الإستراتيجة ارتفاعًا ملحوظا، حيث ارتفع الزيت ليسجل الخليط 12 جنيها، وزيت الذرة بلغ سعره 15 جنيها للكيلو، وتراوحت أسعار المكرونة بين 4 جنيهات إلى 5 جنيهات للكيلو حسب النوع، والسكر وصل لـ5 جنيهات ونص الجنيه، وتراوح سعر الفول بين 11 إلي 12 جنيها.

نائب رئيس شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية، عماد عابدين أوضح أن مبادرة الحكومة بخفض الأسعار لم تنجح، نتيجة لعدم امتلاكها منافذ كافية لطرح منتجاتها المدعمة، خاصة أن عدد المجمعات الاستهلاكية على مستوى الجمهورية نحو أربعة آلاف مجمع لا تكفي العاصمة القاهرة وحدها.

وأشار عابدين لـ"مصر العربية" إلى أن المبيعات تراجعت بنسبة 40 % نتيجة ارتفاع أسعار السلع وضعف القوة الشرائية للجنيه بعد ارتفاع أسعار الدولار.


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان