رئيس التحرير: عادل صبري 11:16 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مع اقتراب رأس السنة.. المنافسة لجذب السياح الروس تتصاعد في المنطقة

مع اقتراب رأس السنة.. المنافسة لجذب السياح الروس تتصاعد في المنطقة

اقتصاد

رئيس الوزراء الروسي ناقش عروضا إيرانية وأردنية لاستضافة السياح الروس

روسيا وقعت اتفاقية تعاون سياحي مع إيران

مع اقتراب رأس السنة.. المنافسة لجذب السياح الروس تتصاعد في المنطقة

أحمد بشـارة - وكـالات 23 نوفمبر 2015 11:58

التنافس الإقليمي على حصة مصر من كعكة السياحة بلغ أشده بعد واقعة الطائرة الروسية، ودخلت كل من الإمارات والأردن وإيران ساحة التنافس على هذه القصة بعد الحادث الذي أدى لسقوط 224 ضحية، وتصاعد لحد إجلاء كل من روسيا وبريطانيا لسياحمها من منطقة جنوب سيناء وتعليق رحلات الطيران الروسية من مصر وإليها.


ونقلت فضائية روسيا اليوم عن رئيس الوزراء الروسي، دميتري مدفيديف، قوله يوم الخميس الماضي، إن بلدان منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ "أبيك" مستعدة لاستقبال السياح الروس، واتخاذ التدابير الأمنية اللازمة لضمان أمن عطلتهم. وأضاف مدفيديف أن نقاشات مثمرة دارت بين روسيا وكل من فيتنام تايلاند في هذا الصدد.

كما أطلقت كل من الإمارات والأردن حملة مكثفة لجذب السياح الروس منتهزين اقتراب موسم رأس السنة الميلادية، كما أبرمت إيران اتفاقاً مع موسكو يقضي بافتتاح مكاتب لتطویر التعاون السیاحي بين البلدين، فيما أجرت تايلاند وفيتنام ودول أخرى مباحثات مع روسيا لاستقطاب سياحها، على خلفية اقتراب موسم رأس السنة الميلادية.


ففي الوقت الذي تعاني فيه مصر من كبوات اقتصادية متتالية طالت السياحية، كان أخرها حادث تحطم الطائرة الروسية بمنطقة "الحنسة" بوسط سيناء، بعد إقلاعها بنحو 30 دقيقة من مطار شرم الشيخ، واسفرت عن مقتل 224 روسي، اتجهت دولة الامارات العربية المتحدة إلى الترويج لسياحتها بحملات إعلانية قوية، مستخدمة فيها لأول مرة تسعيرة تكلفة الرحلة بالجنيه المصري، علمًا بأنه من الطبيعي أن تسعيرتها في كافة ترويجاتها بالدولار أو بالدرهم الإماراتي.

وقصد مصر بهدف السياحة العام الماضي نحو 3.16 ملايين سائح روسي يشكلون نحو 31% من إجمالي عدد السياح الذين يقصدون مصر سنوياً، ووفروا عائدات تقدر بنحو 1.9 مليار دولار، وفق البيانات الرسمية الروسية.

ووفق تقديرات وزير السياحة المصري هشام زعزوع، فإن حجم خسائر مصر جراء قرار روسيا وبريطانيا تعليق الرحلات الجوية إليها بنحو 281 مليون دولار شهرياً.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة السياحة الأردنية، زياد البطاينة، في تصريحات إعلامية إن بلاده أطلقت مؤخراً حملة مكثفة لجذب السياح، تستهدف عدة بلدان من ضمنها روسيا، خاصة وأن السياحة الروسية في الأردن ضعيفة.

ونوه البطاينة إلى أن، خطة الأردن الترويجية كانت معدة قبل حادثة سقوط الطائرة الروسية، وتتضمن توفير مكاتب ترويج سياحي أردنية في روسيا، بالإضافة لمكاتب أخرى متعاقد معها لتسيير الأفواج السياحية، كما أشار لاتخاذ الحكومة إجراءات محفزة للسياح، من بينها تخفضيات أسعار تذاكر الطيران لمواجهة انخفاض الطلب على السياحة في المنطقة بسبب الاضطرابات.

وبحسب بيانات المصرف المركزي الأردني، فإن الدخل السياحي المتحقق خلال الثمانية شهور الأولى من العام الحالي بلغ 2.8 مليار دولار، بانخفاض نسبته 8.8% عن نفس الفترة من العام الماضي.

ودخلت إيران السباق على استقطاب السياح الروس، ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية "إرنا" الأسبوع الماضي عن مساعد رئیس منظمة التراث الثقافي والصناعات الیدویة والسیاحة، سمیع الله حسیني مكارم، قوله إن اجتماعات اللجنة الاقتصادیة المشتركة بین طهران وموسكو شهدت إبرام اتفاق يقضي بتوسیع التعاون السیاحي بین البلدین، وافتتاح مكاتب ترويجية في هذا المجال.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان