رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 مساءً | الخميس 26 أبريل 2018 م | 10 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"شل" و"جنرال موتورز " و"إلكترولوكس" السويدية تنفي تعليق استثماراتها

أكدت استمرار نشاطها في السوق المصرية

"شل" و"جنرال موتورز " و"إلكترولوكس" السويدية تنفي تعليق استثماراتها

مصر العربية 20 أغسطس 2013 13:44

كشفت وزارة الاستثمار في بيان لها اليوم أنها تلقت مكاتبات من عدد من كبرى الشركات الاستثمارية العالمية، نفت فيها الشركات صحة ما تناقلته بعض الصحف ووكالات الأنباء من أن عددًا من المجموعات الاستثمارية العالمية قد قررت تعليق استثماراتها وإغلاق مصانعها في مصر.

 

وقالت الوزارة إن الشركات العالمية أكدت في مكاتباتها التزامها بخططها وبرامجها الاستثمارية في مصر، وأعرب مسئولوها عن ثقتهم في الآفاق الاقتصادية الرحبة التي من المنتظر أن تنعم بها مصر فور استقرار الأوضاع السياسية والداخلية.

 

و جاء في مقدمة هذه الشركات شركة "الكترولوكس" السويدية، ثانى أكبر شركة للأجهزة المنزلية في العالم، التي أكدت التزامها تجاه السوق المصرية وحرصها الشديد على مواصلة نشاطها واستمرار عملها بمصر، مشددةً على أن مصر تحظى بمكانة مهمة لدى المجموعة، باعتبارها من الأسواق الواعدة في المنطقة، وذلك رغم الظروف التي تواجهها البلاد خلال المرحلة الراهنة".

 

وأكدت الشركة السويدية أن نشاطها مستمر في مصر، وأن مصانعها عاودت الإنتاج بعد توقف يومين فقط أثناء فض الاعتصامات، وذلك حرصًا منها على أمن وسلامة العاملين بها من المصريين.

 

وأضافت أن "مصانعها بمصر، التي يعمل بها نحو 6 آلاف عامل، أصبحت من العلامات البارزة في سوق الأجهزة المنزلية بالمنطقة والعالم، معربةً عن تقديرها للجهود الرسمية التي تبذلها الحكومة المصرية لعودة الهدوء والاستقرار للشارع المصري، ومساعدة جميع الشركات على استئناف ومضاعفة عملها".

 

بينما وجهت شركة "جنرال موتورز مصر" خطابًا لهيئة الاستثمار، أكدت فيه "أنه لا صحة مطلقًا لما تناقلته بعض وكالات الأنباء عن توقف مصنع الشركة بمدينة السادس من أكتوبر، فضلًا عن استمرار المصنع في العمل بكامل طاقته وقوته الإنتاجية، واقتصار صرف العمال والموظفين يوم الأربعاء الماضي فقط قبل انتهاء مواعيد العمل الرسمية، حرصًا منها على سلامتهم إثر الأحداث التي شهدتها البلاد في ذلك اليوم".

 

 وأكدت الشركة في خطابها قيامها بافتتاح خط جديد للسيارات بمصنعها بمدينة السادس من أكتوبر، يوم 25 سبتمبر المقبل، من أجل تدشين سيارة نقل جديدة تضاف إلى منتجاتها بمصر.

 

كما نفت إدارة شركة "تويوتا" اليابانية وجود أية نية لتصفية أو تقليص أعمالها في مصانعها بمصر، مشيرةً إلى توقف إنتاج الشركة يوم الخميس الماضى فقط مراعاةً منها للظروف الأمنية.

 

وأكدت "تويوتا" أن إنتاجها من الممكن أن يشهد تأثرًا بشكلٍ عام خلال الشهور المقبلة نظرًا لأوضاع سوق السيارات عالميًا وليس بسبب الأوضاع الداخلية بمصر.


فى حين أكدت شركة "شل" مصر أن مكتب الشركة بمصر يواصل عمله بالصورة والكفاءة المعتاد، وأنأنشطة الشركة تسير بشكل طبيعي، موضحةً في مكاتبة لها أن مكتب الشركة قد تم إغلاقه فقط يومي عطلة نهاية الأسبوع كما هو معتاد في مواعيد العمل الرسمية للشركة، نافيةً تمامًا صحة ما نشر عن قيام الشركة بإغلاق مقرها بمصر أو وجود نية لديها في تعليق أنشطتها القائمة والمستهدفة في السوق المصرية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان