رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

سياحة شرم الشيخ تقاوم الكساد بعروض داخلية

سياحة شرم الشيخ تقاوم الكساد بعروض داخلية

اقتصاد

أحد الإعلانات بالصحف المصرية عن برنامج للسياحة الداخلية

بعض الشركات خفضت أسعار برامجها 70%

سياحة شرم الشيخ تقاوم الكساد بعروض داخلية

محمد الخولي 11 نوفمبر 2015 16:16

قال عدد من العاملين في القطاع السياحي، إن حالة من الكساد ضربت سوق السياحة المصرية عقب وقف رحلات الطيران من دولتي روسيا وبريطانيا الموردين الأكبر للسياح، مؤكدين أن هذه الاوضاع أدت لتخفيض أسعار برامج السياحة الداخلية في محاولة لتعويض نفقات التشغيل والمصروفات اليومية .


وعلقت شركات السياحة ملصقات بتخفيضات هائلة على برامجها السياحية لمدينة شرم الشيخ، فيما وصلت بعض هذة التخفيضات إلى أقل من القيمة التي كان يتم الإعلان عنها في نفس الوقت من كل عام إلى أقل من 75% دفعة واحدة.

أحمد ياسر مسؤول تسويق بإحدى شركات السياحة قال لـ"مصر العربية"، إن بعض الشركات، من بينها الشركة التي يعمل بها، خفضت الأسعار لمستويات قياسية لتحقق فقط مصروفاتها دون تحقيق أي أرباح، مشيرًا إلى أن فردان بإمكانهما قضاء أسبوع شامل وجبتين يوميًا في فندق أربع نجوم بتكلفة 1800 فقط، بينما كانت تصل الأسعار في ذلك الوقت من العام إلى أكثر من 3000 جنيه.

محمد الحناوي صاحب شركة سياحة بمنطقة وسط البلد، أكد أن وضع الحجوزات في مدينة شرم الشيخ سيئ جدًا قياسًا بالفترة المماثلة من العام الماضي، مؤكدًا أنه بنفسه قام بتخفيض عروض شركته لأكثر من الثلث لكي يستطيع دفع تكاليفه ومصاريف التشغيل.

ومن جانبها قالت يسرا حسن موظفة التسويق بشركة سياحة في القاهرة، إن الشركة التي تعمل بها خفضت أسعار كل البرامج السياحية لشرم الشيخ الشيخ ودهب، حتى وصل سعر إحدى هذة البرامج لـ365 جنيه لأربع ليالي كاملة، شاملة ثلاث وجبات في فندق 4 نجوم.

من ناحية أخرى قال عادل العماري نائب رئيس الغرف السياحية بالقاهرة، إن شركات السياحة تدفع ثمن حادث الطائرة الروسية، في عز الموسم السياحي الذي وصلت فيه نسبة الإشغال إلى أكثر من 80% قبل الحادث الذي وقع نهاية أكتوبر.

وأشار عماري لـ"مصر العربية"، إلى أن من ضمن ما يواجه شركات السياحة من مشاكل، رغبة الفنادق في التحصل على دولار على غرار شركات السياحة بما يضر بالسوق المريض في النهاية.

وقال العماري إن مصر تفقد سوقها السياحي لصالح دول أخرى في المنطقة، في الوقت الذي وصلت فيه نسبة الإشغال في بعض المناطق لـ2% فقط.

وتعاني السياحة في منطقة جنوب سيناء جراء واقعة مؤلمة لسقوط طائرة روسية كانت تقل 217 راكبا روسيا في طريق عودتهم لبلادهم، بالإضافة إلى طاقمها المكون من 7 أفراد، وتشارك كل من المملكة المتحدة وروسيا في التحقيقات التي تجري حول الحادث، وسط معلومات عن توفر معلومات استخبارية تتعلق بعمل إرهابي، لم تشاركهما الدولتان مع الإدارة المصرية.

ترتب على الحادث اتجاه المملكة المتحدة لإجلاء مواطنيها من مصر عبر رحلات وصلت مصر بدون ركاب، لإجلاء 20 ألف سائح بريطاني، بينما بلغ عدد من عادوا إلى بلادهم من السياح الروس نحو 35 ألف سائح - بحسب تصريح وكالة الأنباء الروسية - من إجمالي 79 ألف سائح كانوا في شرم الشيخ وقت وقوع الحادث الأليم.

وتتراوح نسبة الإشغالات في مدينة شرم الشيخ الآن ما بين 2% إلى 12% وفق تصريحات عاملين في شركات سياحية بالمدينة.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان