رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 مساءً | الثلاثاء 17 يوليو 2018 م | 04 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

السفارة الألمانية بالقاهرة: تدشين مزرعة الرياح بخليج الزيت الأربعاء المقبل

السفارة الألمانية بالقاهرة: تدشين مزرعة الرياح بخليج الزيت الأربعاء المقبل

اقتصاد

مزارع رياح

السفارة الألمانية بالقاهرة: تدشين مزرعة الرياح بخليج الزيت الأربعاء المقبل

محمد الخولي 02 نوفمبر 2015 15:01

قالت السفارة الألمانية في القاهرة، على صفحتها على مواقع التواصل الإجتماعي "الفيسبوك"، إنه في إطار التعاون التنموي مع مصر في مجال الطاقة المتجددة، يقوم البنك الألماني للتعمير(KFW)، والاتحاد الأوروبي وبنك الاستثمار الأوروبي، بتدشين مزرعة الرياح بخليج الزيت، بالاشتراك مع وزارة الكهرباء والطاقة بعد غد الأربعاء.

وتبلغ الطاقة التوليدية للمزرعة 200 ميجاوات، ينتجها  100 توربين، و تشكل جزءًا مهمًا في إستراتيجية الطاقة طويلة المدى لمصر، و التي تستهدف استغلال مصادر الطاقة المتجددة الضخمة في البلاد.
 

جدير بالذكر أنه يجري الآن العمل في مشروع مزرعة الرياح بخليج السويس بطاقة 200 ميجاواط، و يقوم بالتمويل التعاون التنموي الألماني من خلال البنك الألماني للتعمير(KFW)، و الاتحاد الأوروبي، و بنك الاستثمار الأوروبي، والوكالة الفرنسية للتنمية، و من المقرر البدء في إنشاء  هذا المشروع في 2016 .
 

وصرح السفير الألماني بالقاهرة يوليوس جيورج لوي - في بيان صحفي-  بأن مزرعة الرياح بخليج الزيت هي نتيجة التعاون الممتد بين الشركاء المصريين، و الألمان في مجال الطاقات المتجددة، مشيراً  إلى أن افتتاح المشروع يعد بمثابة إشارة في وقتها تماماً قبيل انعقاد مؤتمر المناخ في باريس، لمناقشة البدائل " الخضراء" للطاقة، و مساهمة في الجهود المبذولة لتأمين احتياجات مصر من الطاقة.
 

وأوضح السفير أن هذا المشروع سوف يخلق فرص عمل في مجال جديد و مبتكر، من خلال الاستثمارات التي تنوي شركة" سيمنز" الألمانية ضخها لبناء مصنع "الدوارات" بالعين السخنة ، معرباً عن أمله فى أن تشجع هذه الإشارة مستثمرين آخرين، محليين و دوليين، على الدخول و بقوة في هذا المجال.
 

وتعد مزرعة الرياح بخليج الزيت مشروع تجريبي آخر، يستخدم أحدث التقنيات الخاصة بحماية الطيور، إذ أنه يحتوى على نظام إغلاق يعمل بالرادار ، وتبلغ الميزانية الإجمالية للمشروع 340 مليون يورو تقريباً، تشمل 191،5 مليون يورو مقدمة من التعاون التنموي الألماني، من خلال البنك الألماني للتعمير(KFW)، و قرض بقيمة 50 مليون يورو من بنك الاستثمار الأوروبي، و منحة بقيمة 30 مليون يورو مقدمة من الاتحاد الأوروبي.
 

ويستهدف المشروع مواجهة متطلبات مصر من الطاقة، من خلال تشجيع استخدام الطاقة المتجددة للاستفادة من الموارد المحلية المعتبرة في توليد الطاقة الشمسية و طاقة الرياح. والمشروع جزء من برنامج قومي أكبر للتوسع في توليد الكهرباء من الطاقة المتجددة في مصر، و من ثم فسوف يسهم في تأمين احتياجات مصر من الطاقة من خلال  تنويع مصادر الحصول على الكهرباء.
 

وتصل طاقة توليد المشروع إلى 800 جيجاوات/ساعة سنوياً، و هو ما يكفي لتوفير الطاقة الكهربائية لما يقرب من 300 ألف أسرة، و يسهم في منع حوالي 400 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنوياً.
 

و يلبي المشروع احتياجات إستراتيجية الحكومة المصرية الخاصة فى قطاع الطاقة، و ينسجم مع الخطة متوسطة المدى للطاقة التي يمولها الاتحاد الأوروبي.
 

يذكر أن هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة في سبيلها للانتهاء من صياغة خطة رئيسية للطاقة المتجددة، بتمويل من الاتحاد الأوروبي ، في حين تم تفويض البنك الألماني للتعمير(KFW) بالإشراف المالي على التنفيذ.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان