رئيس التحرير: عادل صبري 09:00 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

"الصناعات الغذائية": خطة السيسي لضبط الأسعار لن تضر السوق

الصناعات الغذائية: خطة السيسي لضبط الأسعار لن تضر السوق

اقتصاد

الرئيس عبد الفتاح يتعهد بمعالجة مشكلات الأسعار خلال شهر

لاختلاف نوعية "الزباين"..

"الصناعات الغذائية": خطة السيسي لضبط الأسعار لن تضر السوق

محمد الخولي 02 نوفمبر 2015 12:55

وصف عدد من الخبراء قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي، بقيام الدولة والقوات المسلحة بتوزيع السلع الغذائية بالخطوة الجيدة اجتماعيا، وغير الضارة اقتصاديا.

صرح محمد شكري رئيس غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصرية، بأن السوق المصرية في عمليات الإنتاج والتوزيع لن تتأثر سلبا بالخطوة التي أعلن عنها الرئيس السيسي، واصفا تدخل القوات المسلحة لتوزيع السلع الغذائية بأنه جاء في توقيت يحتاج فيه محدودو الدخل إلى المساعدة.

وأضاف شكري لـ"مصر العربية"، إن السلع الغذائية التي ستوزعها القوات المسلحة ستخصص في النهاية لمحدودي الدخل، بعيدًا عن السلع المتوسطة الثمن أو المرتفعة الثمن نسبيًا، والتي لن تتأثر نسب شرائها لو نزل الجيش وباع سلع مخفضة الثمن.

شكري أضاف أن الرئيس بقراره أمس استطاع حل معضلة كبيرة في السوق، فمن ناحية لا يستطيع التجار النزول بالأسعار أكثر من تكاليف التشغيل المرتفعة، ولا المستوردين الذين لا يستطيعون أيضًا تخفيض أسعار السلع المختلفة لارتفاع سعر الدولار بشكل تاريخي.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس الأحد في كلمته في ندوة تثقيف القوات المسلحة، بشكل صريح أن نهاية الشهر الحالي سيشهد انتهاء الدولة من عملية ضبط الأسعار، مشيراً إلى أنه كان يتمنى أن يأتي ضبط الأسعار من التجار أنفسهم، وستقوم الحكومة والقوات المسلحة بتوفير جميع السلع وطلبات المواطنين بأسعار مناسبة.

قال السيسي: "أنا واحد منكم.. أعرف كويس الظروف الصعبة للناس.. وعارف عايشين إزاى. وإن شاء الله آخر هذا الشهر هتكون الدولة خلصت تدخلها لخفض الأسعار بشكل مناسب.. اللي هيوفر طلبات الناس من السلع الأساسية هي الدولة والقوات المسلحة التي ستفتح منافذ للسلع الأساسية. واللى عنده حاجة يصرفها.. فلن نسمح بزيادة الأسعار وهنشوف تحسن ملحوظ إن شاء الله".

يأتي ذلك في الوقت الذي وصلت فيه معدلات التضخم إلى 9.21%، مقابل 7.8% في شهر أغسطس الماضي، وأرجع المركزي هذا الارتفاع في التضخم إلى استمرار ارتفاع أسعار السلع الغذائية الأكثر تقلبًا.

ولفت المركزي إلى أن الناتج المحلي الإجمالي سجل ارتفاعاً بلغ 3 في المائة خلال الربع الثالث من عام 2014-2015 ليسجل معدل نمو قدره 4.6 في المائة خلال الشهور التسعة الأولى من 2014-2015، مشيراً إلى أن قطاعات التجارة الداخلية والتشييد والبناء والأنشطة العقارية هي المساهم الرئيسي في النمو.

محمود العسقلاني رئيس جمعية مصريين ضد الغلاء، قال إن قرار الرئيس استمرار لخط واضح انتهجته القوات المسلحة المصرية بضرورة الوقوف مع الطبقات المحدودة الدخل.

العسقلاني أكد في تصريح لـ"مصر العربية" أن الحكومات تركت الساحة بلا رقيب أو حسيب، وأهمل محدودي الدخل، ما جعلهم فريسة لجشع التجار، فكان لابد من التدخل.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان