رئيس التحرير: عادل صبري 09:40 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

"الأعمال المصري الكوري" يبحث التعاون الاستثماري بين البلدين

الأعمال المصري الكوري يبحث التعاون الاستثماري بين البلدين

اقتصاد

د. شريف الجبلي رئيس مجلس الأعمال المصري الكوري

"الأعمال المصري الكوري" يبحث التعاون الاستثماري بين البلدين

أحمد بشارة 02 نوفمبر 2015 10:56

طالب الدكتور شريف الجبلي، رئيس مجلس الأعمال المصري الكوري، بفتح مزيد من أفاق التعاون المشترك مع الجانب الكوري، والاستفادة من الخبرات الكورية في دعم المشروعات الكبرى التي تتطلع إليها مصر، ومنها مشروعات محور قناة السويس، ومشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة، ومشروعات الشراكة بين القطاع الخاص والعام المصرى بنظام PPP، من خلال التعرف على العقبات التي تواجه تعزيز الشراكة والاستثمارات والتجارة بالبلدين، لافتًا إلى أن اجتماعات مجلس الأعمال المشتركة السابقة قد أوصت بإنشاء منطقة صناعية كورية بمصر.


جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الجانب المصري من المجلس، بمقر جمعية رجال الأعمال المصريين، اليوم الإثنين، بحضور "كيم جونج" المستشار الاقتصادي بالسفارة الكورية بالقاهرة، والسفير أمين مليكة، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون شرق أسيا، بالإضافة إلى ممثلين عن هيئة الاستثمار المصرية ووزارة التجارة والصناعة، وعدد من الشركات المصرية.

وشدد "الجبلي" على ضرورة دعم سبل التعاون بين رجال الأعمال بالبلدين لتنمية التجارة البينية، وتشجيع الاستثمارات المشتركة خلال المرحلة الراهنة، خاصة في ظل اكتمال الاستحقاق الثالث لخارطة الطريق، واكتمال السلطة التشريعية في ديسمبر المقبل.

وأوضح كيم جونج، المستشار الاقتصادي بالسفارة الكورية في القاهرة، أن هناك إصلاحات ملموسة منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي زمام الأمور في مصر، وتحرك ناجح على المستوى الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.

وأضاف "جونج" أنه تم عمل مجموعة من الزيارات على المستوى الحكومي بين البلدين، خلال الفترة الماضية، وهو ما يؤكد على وجود رغبة كورية للتعاون الاقتصادي مع مصر.

وأشار أمين مليكة، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون شرق أسيا، إلى أن كوريا تتطلع لزيادة الاستثمارات المشتركة في مصر، والمشاركة في المشروعات العملاقة التي تعتزم تنفيذها خلال السنوات المقبلة، موضحًا أن هناك العديد من مجالات التعاون المشترك سيتم طرحها خلال زيارة الرئيس السيسي المرتقبة لكوريا واليابان.

واستعرض "مليكة" مجموعة من المشروعات التي تطرحها كوريا، بالإضافة إلى إعداد دراسة جدوى لمشروع الطاقة النووية بالضبعة، والتعاون في مجالات التعليم والبحث العلمي، حيث تعتزم كوريا إنشاء جامعة في الصعيد متخصصة في العلوم والتكنولوجيا، ومن المنتظر البدء فيها خلال 2016 والانتهاء منها في 2022.

واستطرد أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارتي النقل بالبلدين لتطوير وتحديث ميناء الإسكندرية، وتحديث إشارات المرور الخاصة بالسكك الحديدية بين نجع حمادي وأدفو، بالإضافة إلى مشروعات الطاقة المتجددة منها الطاقة الشمسية بالغردقة.

وأكد أن هناك زيارة مرتقبة لوزير المالية الكوري، منتصف نوفمبر الجاري؛ لمناقشة إمكانية تمويل بعض المشروعات المصرية الكبرى، معربًا عن أمله أن تقوم جمعية رجال الأعمال المصريين بتنسيق جهود رجال الأعمال بالبلدين لتبني تلك المشروعات.

وكشفت نهى صلاح، سكرتير أول بالتمثيل التجاري، عن إعداد مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الصناعي، مؤكدة أن حجم الصادات المصرية لكوريا بلغ نحو 531.7 مليون دولار عام 2014، مقابل 2363 مليون دولار تمثل قيمة الواردات المصرية من كوريا في 2014.

وتابعت، أن إجمالي الاستثمارات الكورية في مصر تبلغ 101 مشروع، برأسمال 369 مليون دولار، وأبرزها الشركات الكورية هي "Samsung" و"LG".


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان