رئيس التحرير: عادل صبري 04:46 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تجار السيارات المستعملة: ضريبة الـ30% "إتاوة" ومجاملة لأباطرة الزيرو

تجار السيارات المستعملة: ضريبة الـ30% إتاوة ومجاملة لأباطرة الزيرو

اقتصاد

توقعات بارتفاع أسعار السيارات 30% بعد تطبيق الضريبة الجديدة

تجار السيارات المستعملة: ضريبة الـ30% "إتاوة" ومجاملة لأباطرة الزيرو

محمد موافي 31 أكتوبر 2015 11:09

قال عاملون بتجارة السيارات: إن الضريبة الجديدة المقترح فرضها على مبيعات السيارات المستعملة سترفع الأسعار بنحو 30% خلال الفترة المقبلة، واصفين القرار بالإتاوة التي تهدف لإماتة سوق السيارات المستعملة من أجل إرضاء "أباطرة الزيرو" في مصر.


وأصدرت الإدارة المركزية بمصلحة الضرائب قرارا يفيد أنه في حالة قيام المسجل ببيع سيارات مستعملة وكانت تمثل أصلا من أصوله تكون القيمة المتخذة أساسًا لحساب الضريبة العامة على المبيعات بواقع 30 % من قيمة البيع الفعلي وفقًا لفئات الضريبة .


وقال ناصر حمدي تاجر بسوق السيارات: إن الضريبة المقترحة ستؤدى حتما لرفع الأسعار في القريب العاجل بنسبة لا تقل عن 30%، مشيرًا إلى أن سوق المستعمل يشهد حالة من الرواج علي مدار الشهرين الماضيين.


وتصدرت "شيفروليه" أكثر السيارات مبيعا في مصر خلال أول 9 أشهر من العام الجاري بإجمالي 47.2 ألف سيارة، تلتها بالمركز الثاني "هيونداي" بـ 34.7 ألف سيارة، واقتنصت نيسان المرتبة الثالثة على حساب "تويوتا"؛ حيث حققت نيسان بإجمالي 18.7 ألف سيارة، وجاءت "تويوتا" بالمركز الرابع بإجمالي 18.4 ألف سيارة بتراجع ملحوظ عن أدائها خلال الفترة المثيلة، والتي شهدت بيع 20 ألف سيارة.


وأضاف حمدي لـ"مصر العربية" أن الرواج الموجود في تجارة السيارات المستعملة سببه الغلاء الموجود في أسعار السيارات الزيرو التى حدثت لها قفزة في الأسعار خاصة بعد تحريك أسعار الدولار داخل السوق الرسمي والموازي أيضا.


وحرك البنك المركزي أسعار الدولار داخل السوق الرسمي ليسجل 7.93 للبيع و8.03 جنيه للشراء في البنوك المصرية.

 

وأبدي حمدي استياءه من الضرائب المقترحة علي السيارات المستعملة، مؤكدًا أنّ القرار عشوائي ولم يحدد كيف ستدفع الضرائب؟ هل ستدفع في الشهر العقاري أو أثناء الترخيص؟

 

وبدوره، وصف محسن برهامي عضو بشعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، الضريبة الجديدة بالإتاوة المقننة خاصة بعد ارتفاع مبيعات سوق السيارات في الفترة الماضية .


ويواجه قطاع صناعة السيارات بمصر معوقات كثيرة من ضمنها صعوبة فتح اعتمادات بنكية من أجل استيراد السيارات، بالإضافة إلى ارتفاع سعر الدولار المتكرر خلال الآونة الأخيرة.

 

وأكد برهامي لـ"مصر العربية "أن "أباطرة الزيزو" في مصر وراء إصدار الضريبة خاصة بعد توقف مبيعاتهم في الفترة الماضية واتجاه المستهلكين لشراء السيارات المستعملة بدلا من الزيرو" مما دفعهم لشروع في حيلة ورفع تقارير للأجهزة المعنية بضرورة تحجيم مبيعات السيارات المستعملة في الفترة الحالية.

 

وأوضح أن هناك دعوات من جانب صفحات السوشيال ميديا تدعو المواطنين لإحجام عن شراء السيارات الزيرو خاصة بعد ارتفاع أسعارها، مؤكدًا أن الفترة القادمة ستشهد حالة ركود للسوق السيارات المستعملة نتيجة لهذه القرارات العشوائية.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان