رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مبعوث أممي: كوريا الشمالية تجبر 50 ألف مواطن للعمل بالخارج بنظام "السخرة"

مبعوث أممي: كوريا الشمالية تجبر 50 ألف مواطن للعمل بالخارج بنظام السخرة

اقتصاد

كوريا الشمالية تجبر 50 ألف مواطن للعمل بنظام السخرة خارج البلاد

مبعوث أممي: كوريا الشمالية تجبر 50 ألف مواطن للعمل بالخارج بنظام "السخرة"

أحمد بشارة – وكـالات 29 أكتوبر 2015 10:14

قال مبعوث أممي، إن السلطات الكورية الشمالية أجبرت أكثر من 50 ألفًا من مواطنيها على العمل في الخارج، في روسيا والصين، في ظروف ترقى إلى "نظام السخرة"، بهدف تأمين أموال للنظام الشيوعي.


وأضاف ماركوزي داروسمان، المبعوث الخاص للأمم المتحدة، حول أوضاع حقوق الانسان في كوريا الشمالية، في تقرير قدمه إلى الجمعية العامة للمنظمة الدولية، أن "بيونغ يانغ" تلجأ بشكل متزايد إلى هذه الممارسة التي تدر على النظام الشيوعي أموالًا طائلة تتراوح ما بين 1.2 بليون و2.3 بليون دولار سنويًا.

وحذر داروسمان، المؤسسات التي تشغل هؤلاء، من أنها بذلك تصبح شريكة في نظام عمل قسري غير مقبول.

وأوضح التقرير الذي قُدم، أن هؤلاء العمال يتم تشغيلهم في قطاعات البناء والمناجم والمعلوماتية والنسيج، وهم لا يعلمون شيئًا عن عقود عملهم التي تتفاوض عليها حكومتهم مباشرة مع مشغليهم.

وأشار إلى أن القسم الأكبر من هؤلاء يعمل في روسيا والصين، لكن هناك 15 دولة أخرى يعملون فيها بينها الجزائر وانغولا والكويت وبولندا.

وبحسب التقرير الذي ستناقشه الجمعية العامة للأمم المتحدة، خلال الأسبوع الجاري، فإن شركة بناء في قطر رحلت إلى كوريا الشمالية هذا العام 90 عاملاً، كانوا مجبرين على العمل لأكثر من 12 ساعة يوميًا، ويعانون من سوء تغذية.

ولفت المبعوث الأممي في تقريره، أنه لم يسجل أي تقدم في مجال حقوق الإنسان في كوريا الشمالية، إذ يواصل النظام الشيوعي إدارة شبكة واسعة من معسكرات الاعتقال التي تستخدم لتنفيذ إعدامات ميدانية وعمليات تعذيب واعتقال تعسفي في إنكار شبه تام لحقوق الإنسان.

وذكر داروسمان في التقرير، انه لاحظ تغييرات متزايدة في بلد يعتبر شديد الانغلاق على نفسه، حيث أنتشر استخدام الهواتف الذكية، وتأسيس شركات صغيرة، واستيراد "موسيقى بوب"، وأفلام فيديو من كوريا الجنوبية.

وطالب المبعوث، مجلس الأمن الدولي، باحالة "بيونغ يانغ" أمام المحكمة الجنائية الدولية، بتهم ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، أملًا في عدم اعتراض هذا المطلب من قبل بكين، صاحبة حق النقض "فيتو" بمجلس الأمن وحليفة "بيونغ يانغ".


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان