رئيس التحرير: عادل صبري 02:28 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"موديز": استمرار تراجع النفط يدفع دول الخليج لإصلاحات مالية

موديز: استمرار تراجع النفط يدفع دول الخليج لإصلاحات مالية

اقتصاد

استمرار تراجع أسعار النفط

"موديز": استمرار تراجع النفط يدفع دول الخليج لإصلاحات مالية

وكالات 20 أكتوبر 2015 22:40

قالت مؤسسة موديز للتصنيفات الائتمانية، أمس الثلاثاء، إن استمرار تراجع أسعار النفط سيحفز دول مجلس التعاون الخليجي الست علي إجراء إصلاحات مالية خلال العام المقبل (2016).

 

ويضم مجلس التعاون الخليجي كلا من السعودية، والإمارات، والكويت، والبحرين، وقطر، وسلطنة عمان.
 

 

وأضافت "موديز" في تقرير لها، أمس، إن "تلك الإصلاحات سوف تشمل خفض الإنفاق علي الدعم وإتخاذ تدابير أخري لتوسيع قاعدة الإيرادات غير النفطية."


وبحسب تقرير "موديز"، ستواصل التوقعات بإستمرار تراجع أسعار النفط لفترة أطول الضغط على أرصدة الحسابين المالي والجاري في جميع دول الخليج.
 

وتشهد أسعار النفط حالياً أدنى مستوياتها فى سبع سنوات منذ هبوطها المتواصل منذ ما يزيد على العام وبنسبة تتجاوز 50% من المستويات السعرية التي كانت سائدة آنذاك، لتتداول دون مستوى 50 دولاراً بعد أن كانت عند 115 دولارا للبرميل فى يوليو 2014.
 

وأشار التقرير إلي أن "الموازنات العامة لدول الخليج ستكون أضعف بكثير مما كانت عليه قبل عام 2014، مما يزيد الحاجة إلي اللجوء إلي أسواق الدين وسيؤدي لرفع أحجام التداول علي إصدار السندات الدين خلال الفترة المقبلة".
 

وقال إنه من المتوقع أن "تسجل الدول الخليجية مجتمعة عجزاً مالياً خلال العامين الحالي والمقبل (2015 و2016)  في حدود 10% من إجمالي الناتج المحلي، فيما ستخسر حوالي 300 مليار دولار من عائداتها النفطية".
 

وتوقع التقرير، أن "تصل قيمة الاقتراض الذي تحتاجه دول الخليج بما يوازي 12% من إجمالي الناتج المحلي للمجموعة تعادل نحو 180 مليار دولار خلال هذا العام والذي يليه".
 

وأشار تقرير "موديز" إلي "حدوث انتعاش أبطأ في أسعار النفط، مع وصول سعر خام برنت في المتوسط 55 دولار في المتوسط للبرميل في 2015، و57 دولار في عام 2016 وزيادة تدريجية في عام 2017 إلي 65 دولار".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان