رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مستثمرو القناة: غياب الحوار بين العمال ورأس المال يعوق التنمية

في لقاء نظمته جمعية المستثمرين بمدينة العاشر من رمضان

مستثمرو القناة: غياب الحوار بين العمال ورأس المال يعوق التنمية

نهال عبد الرءوف 20 أكتوبر 2015 09:07

نظمت جمعية المستثمرين بمدينة العاشر من رمضان مساء اليوم مؤتمر حول "الحوار الاجتماعى والتنمية الاقتصادية"، بأحد الفنادق الشهيرة بالإسماعيلية، وتستمر فعالياته حتى 21 أكتوبر الجارى.


وقال أحمد الجنيدى مسؤل مؤسسة فرديرش الألمانية بأن المؤتمر يشارك به ممثلين عن جمعيات أهلية واصحاب الأعمال من محافظات القناة الثلاثة، بهدف مناقشة أهمية الحوار المجتمعى ودوره فى التنمية الاقتصادية والاجتماعية، خاصة وأن عددا من الاضطرابات والاعتصامات التى قام بها العمال عقب ثورة 25 يناير كان أحد أسبابها عدم وجود لغة حوار بين العمال واصحاب الأعمال والحكومة.

وأضاف ان الحوار المجتمعي قضية دولية تحكمها الاتفاقات الدولية التى وقعتها مصر مع منظمات دولية، ولكن كل هذه الاتفاقيات لا يتم تنفيذها لسبب أو آخر.

وألقى الدكتور مجدى شرارة أستاذ ادارة الأعمال بجامعة المنصورة خلال فعاليات المؤتمر محاضرة تناول خلالها مفهوم الحوار الاجتماعى ودوره وأهدافه، من وجهة نظر منظمة العمل الدولية، كما تحدث عن أهمية التفاوض الجماعي التي تتم بين رب العمل والمنظمات العمالية فى حل المشاكل.

وقال مصطفى أبو حديد رئيس جمعية مستثمرى الإسماعيلية إن الحوار الاجتماعى ساهم فى حل كثير من المشكلات التى صاحبت ثورة يناير بين العمال وأصحاب العمال وما صاحبها من إضرابات واعتصامات.

من جانبه أشار عادل مصيلحى ممثل رجال أعمال بورسعيد إلى أن الحوار المجتمعى جزء مهم جدا في عملية صناعة القرار، وهناك أمثلة تؤكد حدوث مشاكل متعددة ومتنوعة فى ظل غياب الحوار المجتمعى، ومنها الاحتجاجات التى صاحبت قانون الخدمة المدنية وقانون الانتخابات الأخير.

وأكد على أن الحوار المجتمعى المبني على أساس سليم ومعلومات صحيحة وتضمن مشاركة الأفكار من جميع الأطراف سيضمن عدم وجود مظاهرات وإضرابات، لافتا إلى أن ذلك سيصب فى مصلحة التنمية الاقتصادية.

 

اقرأ ايضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان