رئيس التحرير: عادل صبري 05:53 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"الكهرباء": مياه الشرب والأوقاف الأكثر مديونية بـ950 مليون جنيه

الكهرباء: مياه الشرب والأوقاف الأكثر مديونية بـ950 مليون جنيه

اقتصاد

المهندس جابر الدسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر

"الكهرباء": مياه الشرب والأوقاف الأكثر مديونية بـ950 مليون جنيه

محمد الخولي 19 أكتوبر 2015 09:08

قال مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، إن تعثر القطاع في سداد التزاماته المالية الداخلية والخارجية، يأتي بسبب ارتفاع نسب العجز في تحصيل رسوم الاستهلاك بشركات التوزيع، والتي بلغت نسبة العجز في البعض منها نحو 40%.

 

وكشف المصدر لـ"مصر العربية"، عن أن نسب تحصيل رسوم الاستهلاك في عدد من شركات توزيع الكهرباء بكبار المشتركين بلغت ٥٥٪، وفى أخرى بلغت ٦٥٪، فيما كانت أقل نسبة تحصيل للرسوم بقطاع صغار المشتركين بشركات التوزيع ٨٥٪.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه جهاز مرفق الكهرباء وحماية المستهلك وصول إجمالي المستحقات المتراكمة لدى الجهات الحكومية والخاصة إلى 22 مليار جنيه نهاية شهر مايو الماضي مقسمة بنسبة 80% للجهات الحكومية، و20% للخاصة، ما أدى للجوء شركات التوزيع لفصل التيار عن عدد من القطاعات الحكومية، بينها وزارة الزراعة.

 

وقال المهندس جابر الدسوقي رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، في بيان إعلامي، إن إجمالي المديونيات المستحقة للشركة لدى الجهات الحكومية بلغت 950 مليون جنيه، عبارة عن ديون متراكمة منذ سنوات.

 

وتعد شركة مياه الشرب والصرف الصحي ووزارة الأوقاف، والمحليات، هي الجهات الأكثر مديونية لدى الوزارة، طبقًا للدسوقي.

 

وأوضح الدسوقي أن الشركة القابضة للكهرباء، تعمل على جدولة المديونية بالتعاون مع وزارة المالية، بدلاً من فصل التيار عن جهات حكومية مثل شركة مياه الشرب.

 

الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، أكد أكثر من مرة أن فصل التيار هو الحل الوحيد أمام تراكم المديونيات، تعليقاً على فصل التيار فى بعض الإدارات بوزارة الزراعة بسبب تراكم المديونيات.

 

من ناحية أخرى، قال تقرير للشركة القابضة لكهرباء مصر، إن الديون المستحقة على وزارة الكهرباء لصالح الهيئة العامة للبترول، وصلت إلى 46.9 مليار جنيه نهاية شهر أبريل الماضي.

 

أوضح التقرير أن محطات إنتاج الكهرباء لديها مديونيات تتمثل فى قروض لم تسدد معظمها، منها محطة كهرباء شمال الجيزة التى اقترضت مبلغ 280 مليون جنيه من بنك الاستثمار الأوروبى، ومحطة كهرباء بنها التى اقترضت 50 مليون دولار من الصندوق السعودى.

 

يشار إلى أن محطة كهرباء السويس اقترضت 550 مليون دولار من بنك التنمية الأفريقي، بالإضافة إلى اقتراض محطة شمال الجيزة 600 مليون دولار من البنك الدولي.

 

بالإضافة إلى اقتراض محطة شرق الدلتا لإنتاج الكهرباء مليار جنيه من البنك الأهلي المصري، واقتراض محطة كهرباء جنوب حلوان 200 مليون دولار من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

 

كما اقترضت محطة غرب دمياط و6 أكتوبر 400 مليون دولار من بنك التنمية الإفريقي، بالإضافة إلى اقتراض المحطة الشمسية 3 مليارات جنيهًا من (البنك الدولي - التنمية الإفريقي - الاستثمار الأوروبي - الوكالة الفرنسية للتنمية).

 

كذلك اقتراض 380 مليون جنيه من الوكالة الفرنسية للتنمية لمد خطوط شبكة الكهرباء. واقترضت محطة توليد كهرباء السويس البخارية 360 مليون جنيه من البنك الإسلامى للتنمية، واقتراض 500 مليون جنيه من البنك التجارى الدولى لإنشاء الخط الكهربى (التبين أبوزعبل - العين السخنة).

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان