رئيس التحرير: عادل صبري 08:07 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مفاوضات لسداد ديون البترول من قرض البنك الدولي

مفاوضات لسداد ديون البترول من قرض البنك الدولي

اقتصاد

وزير البترول طارق الملا

مفاوضات لسداد ديون البترول من قرض البنك الدولي

محمد الخولي - وكـالات 18 أكتوبر 2015 18:09

يتفاوض  وزراء بالحكومة المصرية الآن حول أولويات توجيه القروض التي يحتمل موافقة مؤسسات التمويل الدولية عليها، وسط إصرار وزارة البترول على توجيه جزءً منها لسداد جزء جديد من مستحقات الشركاء الأجانب في قطاع البترول بنهاية العام الجاري.


وصرح طارق الملا وزير البترول لوسائل الإعلام بأن مستحقات الشركاء الأجانب بلغت 2.9 مليار دولار في شهر أغسطس الماضى، وأن قسطا منها تسدده الحكومة عقب الحصول على القروض التي تتفاوض الحكومة بشأنها مع مؤسسات مالية دولية.

وقال «الملا»، إن مفاوضات تجري مع وزارة التعاون الدولي بشأن المبلغ الذى سيخصص لسداد قسط من مستحقات هؤلاء الشركاء، مع تحديد موعد حصولهم عليه.


وعلى صعيد متصل، صرحت وزيرة التعاون الدولى سحر نصر، بأن الحكومة تتفاوض حاليا للحصول على تمويلات خارجية بقيمة 4.5 مليار دولار، منها 3 مليارات من البنك الدولى، و1.5 مليار دولار من الصندوق الأفريقى لمساندة برامج التنمية، وإن هذا النوع من التمويل يتم صرفه على الفور، على أن تقرر الحكومة توزيعها على برامجها ومشاريعها التنموية المختلفة. وأكدت الوزيرة أن وفداً مشتركاً من المؤسستين التمويليتين يزور مصر حالياً.

وبحسب تصريحات وزير البترول، فإن الوزارة تعمل "جاهدة" لسداد مستحقات الشركات الأجنبية العاملة فى قطاع البترول؛ لتشجيعها على زيادة الاستثمارات في البحث والتنقيب عن الزيت والغاز الطبيعى.

وأشار "الملا" إلى أن وزارة البترول تسدد فاتورة حصة الشركاء الأجانب فى الزيت والغاز شهرياً كاملة منذ فترة بانتظام، ما ساهم فى عدم تفاقم المستحقات مرة أخرى.

وتراجعت قيمة حصة الشركات الأجنبية في الزيت والغاز الطبيعى إلى 650 مليون دولار شهرياً خلال العام المالى الجارى، مقارنةً بـ880 مليون دولار فى العام السابق، حيث تقدر حصة الشركات الأجنبية في الزيت الخام بنحو 380 مليون دولار شهرياً، مقارنة بنحو 600 مليونا خلال العام المالى الماضى، نتيجة استمرار انخفاض سعر خام برنت فى الأسواق العالمية.

ووفق "الملا"، فإن حصة الشريك في الغاز لن تتأثر بنفس قدر تأثر شركاء الزيت، حيث بلغت حصتهم 270 مليون دولار شهرياً، مقارنة بـ280 مليون دولار خلال العام الماضي.



اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان