رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

مجالس تصديرية: توقف المصانع يقلل فائدة خفض الجنيه

مجالس تصديرية: توقف المصانع يقلل فائدة خفض الجنيه

اقتصاد

هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية

نافية وجود تنسيق من الحكومة لتعظيم فوائد ارتفاع الدولار..

مجالس تصديرية: توقف المصانع يقلل فائدة خفض الجنيه

محمد موافي 18 أكتوبر 2015 13:26

قال مصدرون إن قرار البنك المركزى الخاص بتخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار بنحو 10 قروش سيدعم الصادرات المصرية، خاصة بعد تراجعها على مدار الـ 8 شهور الماضية، مؤكدين أن القرار يزيد قيمة الصادرات 20%.

وقال هاني برزي، رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية، إن تخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار في الفترة الحالية سيساعد في دعم الصادرات المصرية للخارج، لافتا إلي أن التخفيض يعتبر واحدا ضمن عوامل دعم الصادرات المصرية.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن تخفيض قيمة الجنيه سيؤدي لزيادة أسعار السلع داخل مصر ولكن ليس بنسبة كبيرة، بسبب الخسائر المكثفة التى تعرضت لها الصادرات على مدار الفترة الماضية.

وأكد أن كثيرا من المصانع متوقفة في الفترة الحالية، ومعظم البقية العاملة يعمل بطاقة إنتاجية لا تتعدى الـ25% مقارنة بالفترة الماضية، الأمر الذي يحول دون تحقيق المكسب المطلوب من تخفيض الجنيه.

وأوضح أن هناك عوامل أخرى ستساعد في دعم الصادرات أولها إعادة فتح جميع  المصانع المغلقة توفير الإعتمادات المالية الخاصة بالمواد الخام المستوردة من الخارج، فضلا عن ضرورة  عودة الدعم المالي المقدم من الدولة للصادرات المصرية خاصة بعد توقفها في  الفترة الماضية.

ونفي رئيس المجلس وجود أى  تنسيق بين البنك المركزي والمجالس التصديرية فيما يخص السياسة المالية سواء قبل تخفيض قيمة الجنيه أو بعده، مؤكدًا علي استقالية السياسة النقدية للبنك على مدار الفترة الماضية.

ومن جهة ثانية، تفاءل وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديرى لمواد البناء، بأن زيادة أسعار الدولار ستؤدي إلى طفرة في التصدير بنسبة تصل إلى %20 من قيمة الصادرات، وستكون الاستفادة الأكبر للشركات والمصانع التى تستخدم مواد خام مصرية.

وأضاف جمال الدين، أن تأثير القرار على الصناعة والصادرات سيستغرق فترة تتراوح ما بين شهرين إلى ثلاثة أشهر.

وأكد أحمد يحيي رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة تجارة القاهرة، أن أكثر المستفيدين من تخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار  هو قطاع السياحة الذي سيساعده القرار في الحصول على معدلات ربحية عالية.

وأوضح لـ"مصر العربية" أن قطاع الصناعات الغذائية عانى خسائر ضخمة على مدار الفترة الماضية، وبخاصة مع ارتفاع أسعار الطاقة، وتكدس المواد الخام بالموانئ بعد قرار  تحديد سقف إيداع الدولار.

ومن جانبه، أوضح علي عيسى رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، أنه على المدى الطويل ستكون تحركات سعر الصرف فى صالح التصدير والحد من الاستيراد الذى سترتفع تكلفته، الأمر الذى يمنح الفرصة للمنتج المحلى للمنافسة.

وتابع: ”الفترة الأولى التى تعقب ارتفاع أسعار الدولار ستشهد صدمات بالنسبة للمصنعين المحليين"، نظراً لارتفاع أسعار الخامات المستوردة ولكن على المدى الطويل سيحدث توازن فى الأسعار.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان