رئيس التحرير: عادل صبري 10:50 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الصناعات: خفض الجنيه يدعم الصادرات في منتصف 2016

الصناعات: خفض الجنيه يدعم الصادرات في منتصف 2016

اقتصاد

محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية يتوقع أيرا إيجابيا لخفض الجنيه

عيسى: التوازن في الأسعار سيتحقق في الأمد المنظور

الصناعات: خفض الجنيه يدعم الصادرات في منتصف 2016

أحمد بشارة - وكـالات 18 أكتوبر 2015 10:53

أيد اتحاد الصناعات قرار البنك المركزى بشأن خفض قيمة الجنيه أمام الدولار وتوقع أن يكون لهذا القرار أثراً إيجابياً على الصناعة خلال عام 2016.

وقال محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، إن تخفيض قيمة الجنيه أمام الدولار يعطي دفعة تنافسية للصناعة المصرية في مواجهة السلع المستوردة، ويدعم المنافسة التصديرية للمنتجات المصرية.

وأضاف: "تأثير خفض قيمة الجنيه، سيتضح على حجم الصادرات خلال نصف 2016 المقبل". ولفت لضرورة تدبير البنوك احتياجات الصناعة من الدولار، ووضعها على أولوياتها؛ لضمان استمرارية إنتاج المصانع، ولتفادي حدوث أي نقص في السلع فى السوق المحلي مما يزيد من ارتفاع الأسعار.

وخفض البنك المركزى اليوم الأحد قيمة الجنيه أمام الدولار، بقيمة 10 قروش دفعة واحدة، فى عطاء بيع العملة يوم الخميس الماضي وسجل سعر الدولار 8.03 جنيه، وهي المرة الثانية خلال أسبوع. وكان البنك قد خفض قيمة الجنيه بواقع 10 قروش في نهاية الأسبوع الماضي ليرتفع الدولار من 7.83 جنيه إلى 7.93 جنيه في عطاء البنك.

ومن جانبه، أوضح علي عيسى رئيس المجلس التصديري للحاصلات الزراعية، أنه على المدى الطويل ستكون تحركات سعر الصرف فى صالح التصدير والحد من الاستيراد الذى سترتفع تكلفته، الأمر الذى يمنح الفرصة للمنتج المحلى للمنافسة.

وتابع: ”الفترة الأولى التى تعقب ارتفاع أسعار الدولار ستشهد صدمات بالنسبة للمصنعين المحليين"، نظراً لارتفاع أسعار الخامات المستوردة ولكن على المدى الطويل سيحدث توازن فى الأسعار.



اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان