رئيس التحرير: عادل صبري 12:48 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

6 بدائل للحكومة لوقف نزيف الجنيه

6 بدائل للحكومة لوقف نزيف الجنيه

اقتصاد

هشام رامز محافظ البنك المركزى

6 بدائل للحكومة لوقف نزيف الجنيه

محمد موافي 17 أكتوبر 2015 13:54

حدد اقتصاديون 6 بدائل لوقف نزيف الجنيه أمام الدولار أولها: رفع الجمارك على السلع الاستفزازية، وإلغاء قرارات تحديد سقف إيداع الدولار، فضلاً عن ضرورة بيع أراضٍ للعاملين بالخارج بالدولار، وغلق الصناديق الخاصة ورفع قيمة الصادرات وأخيرًا رفع الفائدة على إيداع الجنيه.

 

وخفض البنك المركزى المصري، الخميس الماضي، قيمة الجنيه أمام الدولار بنحو 10 قروش ليسجل 7.93 للبيع و7.90 للشراء بحسب البيانات الرسمية الصادرة عن البنك المركزي.

 

وقالت الدكتورة بسنت فهمي، الخبيرة المصرفية: إن الحلول البديلة لوقف نزيف الجنيه هي ضرورة رفع الجمارك على السلع الاستفزازية التى يتم استيرادها من الخارج، مشيرًا إلى أن المستوردين يجلبون سلعا استفزازية بـمليارات الدولارات كل عام.

 

وأضافت لـ"مصر العربية" أن السلع الاستفزازية تستهلك كميات كبيرة من العملة الخضراء الموجودة في السوق المحلي، مما يؤدى وبشكل ملحوظ لتراجع الاحتياطي النقدي لدى البنك المركزى.

 

وأكدت علي أن الحكومة عليها أن تقوم بطرح أراضٍ للعاملين بالخارج وأن تقوم ببيعها بالدولار الأمر الذي يساعد الدولة على زيادة معدل الاستثمار المحلي مما يأتى بكميات من الدولارات المخزنة لدى فئات عريضة من المصريين بالخارج.

 

وأوضحت أن نظام البيع بالدولار سيؤدى لوقف نزيف الجنيه داخل السوق المحلي مما يساعد في تقليل نظام الدولرة .

 

ومن جانبه قال صلاح جودة الخبير الإقتصادي، إن نزيف الجنيه مستمر منذ عدة أشهر وعلى الحكومة التخلي بكافة الطرق عن القرارات المتخذة من جانب البنك المركزى لأنها قضت على السياسة النقدية في مصر خاصة في ظل تراجع الصادرات المصرية.

 

وتابع: ”لابد من إلغاء قرار تحديد سقف إيداع الدولار داخل البنوك؛ لأن القرار أحدث زيادة في الطلب على الدولار من السوق السوداء ولم يأتِ بأي نتائج إيجابية"، مؤكدًا أن القرار كان "مسكن" للسوق السوداء على حد وصفه.

 

وطالب الحكومة بضرورة غلق كافة الصناديق الخاصة التى تمثل منبعًا للفساد وإدخالها بالموازنة العامة للدولة بدلاً من الاقتراض من الخارج ، مشيرًا إلى أنه في حالة إدخال أموال الصناديق ستحدث انتعاشة في الاقتصاد وتدعيم الموازنة للإنفاق على مشروعات البنية التحتية.

 

وأكد هشام إبراهيم أستاذ التمويل بجامعة القاهرة، على ضرورة رفع قيمة الصادرات المصرية من أجل إنعاش الخزينة العامة وتوفير العملة الأجنبية، مشيرًا إلى أن رفع الفائدة على الجنيه المصري سيؤدى لنتائج إيجابية في الفترة المقبلة.

 

وأشار إلي أن زيادة الفائدة سيحدث تقليصا في نظام الدولرة مما يؤدى لتخفيضها بشكل كبيرة الأمر الذي يحدث نقصًا في الطلب على الورقة الخضراء.

اقرأ ايضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان