رئيس التحرير: عادل صبري 03:37 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

موديز: مصر تواجه معوقات تمويل بعد تراجع الاحتياطي الاجنبي

موديز: مصر تواجه معوقات تمويل بعد تراجع الاحتياطي الاجنبي

اقتصاد

تتوقع موديز أزمة تمويل تواجه مصر بسبب تدني جدارتها الائتمانية

موديز: مصر تواجه معوقات تمويل بعد تراجع الاحتياطي الاجنبي

محمد الخولي - وكـالات 12 أكتوبر 2015 17:00

رصد تقرير لوكالة "موديز" للتصنيف الائتماني بيانات تراجع الاحتياطي النقدي الأجنبى المصري إلى 16.3 مليار دولار نهاية سبتمبر الماضي مقابل 18.1 مليار دولار نهاية أغسطس، وهو ما اعتبرته يؤثر سلبا على التصنيف الائتماني لمصر، والذى حددته المؤسسة عند A3 مع نظرة مستقبلية مستقرة.

ولفتت وكالة "موديز"، في تقريرها الشهري، إلى أن بيانات شهر سبتمبر تشير إلى تراجع الاحتياطى النقدى للشهر الثالث على التوالي منذ يونيو الماضى، مفسرة هذا التوجه بأن ميزان المدفوعات المصري ما زال يعتمد على مساعدات الجهات المانحة، وهو ما من شأنه التأثير سلبا على التصنيف الائتماني لوضع السيولة النقدية الأجنبية في مصر.

أشارت الوكالة كذلك إلى إن الدعم الذي قدمته كل من الكويت والسعودية والإمارات لمصر خلال الفترة الأخيرة ساهم في رفع الاحتياطي النقدي المصري إلى 20.5 مليار دولار فى شهر أبريل الماضي بعد مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي الذي نظمته الحكومة المصرية في منتصف مارس الماضي.

وأضاف التقرير الشهري للوكالة أنه برغم أن هذه المساعدات شكلت حصنا وقتيا للاقتصاد المصري ضد المخاطر المالية المحتملة، إلا أن استمرار تراجع احتياطي النقد الأجنبي سيمثل عامل ضغط متواصلا على وضع مصر الاقتصادي، حتى وإن ظلت ديونها الخارجية عند مستويات منخفضة.

وفيما يتعلق بالعوامل المؤثرة على الاحتياطي مستقبلا، توقعت "موديز" استمرار العجز في الميزان التجاري المصري، والذي ارتفع بنسبة 13.9% خلال العام الجاري ليصل إلى 8ر38 مليار دولار أمريكي مقابل 34.1 مليار دولار العام الماضي، وهو التراجع الذي حدث نتيجة تراجع قيمة الصادرات المصرية، وبخاصة الصادرات النفطية التي تشكل نحو 40 % من إجمالي الصادرات المصرية، بسبب تراجع أسعار البترول عالميا.

وفي نفس سياق الاحتياطي النقدي، توقعت الوكالة الائتمانية أن تتباطئ وتيرة النمو في حجم ودائع الدولار في مصر خلال العام المقبل رغم تعهدات دول الخليج بمنحها مساعدات مالية بلغت قيمتها 12.5 مليار دولار أمريكي خلال المؤتمر الاقتصادي، ومن ثم استمرار تراجع احتياطي مصر من النقد الأجنبي.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان