رئيس التحرير: عادل صبري 02:04 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

شعبة الدواجن: نقص الدولار والتشريعات المتسرعة أغلقت 50% من المزارع

شعبة الدواجن: نقص الدولار والتشريعات المتسرعة أغلقت 50% من المزارع

اقتصاد

الدكتور عبد العزيز السيد رئيس شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية

مع تقديم حلول بديلة تنعش الصناعة..

شعبة الدواجن: نقص الدولار والتشريعات المتسرعة أغلقت 50% من المزارع

أحمد بشارة 12 أكتوبر 2015 15:41

قال الدكتور عبد العزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن باتحاد الغرف التجارية، إن أبرز الصعوبات التي تواجه الثروة الداجنة المصرية عدم توفر العملة الأجنبية، مما نتج عنه ارتفاع شديد في الأسعار.


وأوضح السيد لـ "مصر العربية" أن هناك بعض التجار استغلوا عدم وفرة العملة الأجنبية، وقاموا برفع أسعار الأعلاف إلى 3150 جنيهًا للطن بدلًا من 1200 جنيهًا، ورفع أسعار الصويا إلى 6500 جنيهًا بدلًا من 4200 جنيهًا في سعر الطن الواحد، ما أدى إلى ارتفاع إجمالي أسعار العلف بمستلزماته إلى 5 آلاف جنيه للطن.

وأضاف أن هذه الأزمة، تسببت في إغلاق ما بين 40% إلى 50% من إجمالي عدد المزارع المقدر عددها بـ 47 ألف مزرعة في مختلف الحلقات، بالإضافة إلى نفس النسبة أيصأ من المزارع غير المرخصة.

وأشار عضو اتحاد الغرف التجارية، إلى أن تطبيق القانون 90 لسنة 2009، الخاص بمنع تداول الدواجن إلا من خلال المجازر والإشراف الطبي، أدى إلى عدم قدرة أصحاب المزارع على سداد ديونهم، ما أدى إلى اتخاذ إجراءات قانونية ضدهم، وحبسهم.

واقترح رئيس شعبة الدواجن للخروج من هذه الاأمة عدة حلول، أولها: توفير الدولة للدولار، وقيامها بشراء الأعلاف بنفسها، وثانيها: استغلال الدولة للكميات الكبيرة التي تزرعها من الذرة الشامية وخلطها مع مستلزمات الإنتاج الأخرى.

أما الحل الثالث - بحسب اقتراحه - فيتمثل في استزراع 2.5 مليون فدان من الذرة الشامية، ومد الفلاح بالأسمدة وبذور الذرة المنتقاة، وبما أن الفدان ينتج 4 طن، فسيكون الإنتاج الكلي 10 مليون طن من الذرة.

وطالب عبد العزيز السيد الدولة بعمل عقود ثلاثية بين وزارة الزراعة والفلاح ومصانع الأعلاف؛ لضمان التسويق، حيث ستوفر مصر عملة أجنبية بقيمة ما يقرب من 7 مليون طن من الأعلاف نستوردها من الخارج.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان