رئيس التحرير: عادل صبري 10:07 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

صندوق النقد والبنك الدوليين يختاران رامز كأفضل محافظ بنك مركزي في الشرق الأوسط..

صندوق النقد والبنك الدوليين يختاران رامز كأفضل محافظ بنك مركزي في الشرق الأوسط..

اقتصاد

محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز

برغم الهجوم الذي يتعرض له في مصر..

صندوق النقد والبنك الدوليين يختاران رامز كأفضل محافظ بنك مركزي في الشرق الأوسط..

وسام عبد المجيد 11 أكتوبر 2015 19:32

اختار كل من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي للإنشاء والتعمير محافظ البنك المركزي المصري هشام رامز باعتباره أفضل محافظ لبنك مركزي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي بجمهورية بيرو ما بين 8 إلى 11 أكتوبر الجاري.


وقد اختارت المؤسستان رامز لجهوده في ضبط سعر الجنيه وتخفيضه أمام الدولار بنسبة 9.5% باتباع أساليب مالية بحتة، بعيدا عن التدخلات السياسية. كما أشارت وكالات الأنباء إلى أن من أسباب تسميته لهذا اللقب ابتكاره تمويل القناة المكملة لقناة السويس من خلال السندات.

يأتي هذا التكريم في توقيت يتعرض فيه رامز لهجوم حاد، حيث يصف خبراء سياساته بأنها مربكة للسوق المصرفية، وأنها ما أدى إلى ما وصلنا إليه الآن من ارتفاع أسعار الدولار، مشيرة إلى أن سياساته لم تقضِ على أزمة الدولار، وهي الضغوط التي أدت لتفضيل رامز الاستراحة بعد عناء منصبه، والاكتفاء بمدة خدمته في البنك المركزي.

الهجوم الذي يتعرض له رامز من جانب خبراء بعيدين عن المناصب الرسمية تسبب في حدة رد فعل محافظ البنك المركزي ردا على تصريحات وزير الاستثمار أشرف سالمان حول ضرورة تخفيض سعر الدولار، حيث رصدت مصر العربية هجومه على وزير الاستثمار، وهو ما جوبه بصمت واعتذار علني من أشرف سالمان.

تولي هشام رامز منصب محافظ البنك المركزي في 3 فبراير 2013، قادمًا من منصب نائب رئيس مجلس إدارة البنك التجاري الدولي، الذي استمر بها عاما وقبلها كان نائبا لمحافظ البنك المركزي منذ عام 2008.

أصدر رامز قرارات  أدت لتراجع تجارة العملة غير الشرعية، منها عدم السماح لعملاء البنوك بإيداع أكثر من 50 ألف دولار شهريا بالبنوك فيما يخص العملة الصعبة، وتعامل بذكاء مع الاحتياطي الأجنبي خلال السنوات الماضية، فلم يشعر المجتمع بنقص في السلع الرئيسية، كما أصدر عددا من القرارات التي مكنت مصر من امتصاص آثار الأزمة المالية، مثل مبادرة السياحة والتمويل العقاري والفروع الصغيرة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة.


اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان