رئيس التحرير: عادل صبري 01:25 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

محاولات لتخفيض أسعار البنية التحتية بين "المصرية" وشبكات المحمول

محاولات لتخفيض أسعار البنية التحتية بين المصرية وشبكات المحمول

اقتصاد

المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

محاولات لتخفيض أسعار البنية التحتية بين "المصرية" وشبكات المحمول

أحمد بشارة – وكـالات 10 أكتوبر 2015 16:39

طالب المهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الشركة المصرية للاتصالات وشركات المحمول الثلاثة، بتعديل الاتفاقيات الإطارية بين الطرفين ضمن خطة لخفض أسعار الإنترنت.


جاء هذا نتاج سلسلة من الاجتماعات المكثفة التي جرت خلال الاسبوع الماضي بين أطراف، وذلك بعد أتخاذ المهندس خالد نجم وزير الاتصالات السابق عدة قرارات بتعديل أسعار تأجير بنية المصرية للاتصالات لصالح شركات المحمول.


وواجه هذا التدخل من الوزارة اعتراضات من جانب الإدارة التنفيذية للمصرية للاتصالات التي ترى أن التخفيضات أمرًا تجاريًا لا تخضع لسلطات الوزارة، بينما تطالب شركات المحمول الوزارة بالتدخل لحسم الاتفاقيات المجمدة مع المصرية.


وقالت مصادر في تصريحات صحفية، أنه يجرى تشكيل لجنة من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لمراقبة جدية المفاوضات بين الطرفين، والتوصل لخطوط عريضة بين الشركات حول تخفيضات أسعار تأجير البنية التحتية، ويتم إجراء تعديلات على الأسعار التي أصدرتها شركة "فاروس" للاستشارات المالية.


وكانت المصرية للاتصالات كلفت شركة "فاروس" للاستشارات المالية، بإعداد تقرير عن تخفيضات أسعار تأجير البنية التحتية، التي بدورها أصدرت تقريرا بتخفيضات 70% عن الأسعار الحالية، ووفقًا للتخفيضات يتم تأجير دائرة STM-4  بسعر 281.6 ألف جنيه سنويًا ودائرة STM-16 بسعر 901.1 ألف جنيه سنويا، ودائرة ETHERNET  بسعر 352 ألف جنيه سنويًا.


وأضافت المصادر أنه سيتم تحديد 5 سنوات، مدة الاتفاقيات الجديدة التي ستوقع بين المصرية وشركات المحمول بالأسعار الجديدة، كما سيتم بحث التعديلات التي ستطرأ على تخفيضات أسعار تأجير البنية التحتية مع لجنة التسعير بالشركة المصرية للاتصالات؛ لإقرارها قبل الموافقة عليها من مجلس إدارة الشركة.


وكان رئيس مجلس إدارة المصرية السابق محمد سالم سحب سلطات لجنة "التسعير" بشأن تخفيضات البنية التحتية بعد رفض الأسعار الجديدة 3 مرات متتالية، ما دفع شركات المحمول تهدد بالتراجع عن الأسعار المخفضة التي طرحتها في سوق الإنترنت الثابت  "Adsl"، في حال عدم إبرام اتفاقيات جديدة مع المصرية بتخفيضات في أسعار تأجير البنية التحتية.


وارتفعت الحصة السوقية لشركة "تي إي داتا" المملوكة للمصرية للاتصالات في سوق الانترنت الثابت لتصل 69.7% من إجمالي 3.5 مليون مشترك بالسوق المحلي. 



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان