رئيس التحرير: عادل صبري 01:34 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الزيت يختفي من بيوت الغلابة.. وبقالون: الدولار السبب

الزيت يختفي من بيوت الغلابة.. وبقالون: الدولار السبب

اقتصاد

زيت التموين مختفي

الزيت يختفي من بيوت الغلابة.. وبقالون: الدولار السبب

محمد موافي 06 أكتوبر 2015 09:37

تسببت زيادة أسعار الدولار بالسوق السوق المحلي خلال الشهر الماضي والجاري أيضا في نقص في واردات مصر من زيت الطعام، مما أحدث أزمة بين وزارة التموين والبقالين خاصة بعد فشل البقالين في الحصول على المقررات التموينية وكذالك المواطنين.

 

وأدى نقص الزيت في وقوع مشادات كلامية واشتباكات بين بقالي التموين والمواطنين نتيجة إتهامهم ببيع المقررات التموين وخاصة الزيت في السوق الحر.


وقال مصدر بالقابضة للصناعة الغذائية ،إن الهيئة العامة للسلع لم تقوم بإجراء أى عملية استيرادية منذ شهرين بسبب نقص الدولار، الأمر الذي أحدث توقف  للخطوط الانتاجية الخاصة بالتكرير .


وبحسب المصدر الذى رفض الكشف عن اسمه،لـ"مصر العربية"، أن ارتفاع الدولار يعد السبب الأساسي وراء الأزمة الحالية رغم تحذيرات كافة المسئولين ،للوزير بضرروة شراء كميات من الزيت لمواجهة الأزمة.


وبدوره قال ماجد نادي ، المتحدث باسم بقالي التموين، إن الأزمة الحالية هي في كافة المقررات التموين وليس في سلعة الزيت فحسب، خاصة بعد تأخر صرف المستحقات المالية من الوزارة.


وأوضح لـ"مصر العربية" أن هناك اتهامات من جانب المواطنين بأن البقالين قاموا ببيع كافة السلع الخاصة بالشهر الحالي في السوق الحر وهو مالم يحدث جملة وتفصيلا بسبب أن الأزمة مستمرة منذ الشهر الماضي.


وأكد أن العجز في السلع وصل ﻷكثر من 70% وهو معدل كبيرة لم يحدث منذ رمضان قبل الماضي" أى قبل تطبيق منظومة الدعم السلعي" ، مطالبًا الوزير بضرروة التدخل لحل الأزمة بدلًا من تلك الأمر تسير في اتجاه غير معلوم.


قال عماد عابدين سكرتير عام الشعبة البقالين، إن استمرار أزمة الزيت التمويني للشهر الثالث على التوالي، يرجع إلى احتكار رجال الاعمال، لعملية استيراد الزيوت من الخارج.


وأضاف، أن الحل الوحيد للتغلب على تلك الأزمة هو السماح للوزارة، "لهيئة السلع بإعادة الاستيراد مرة أخرى حتى لا نكون تحت رحمة المستوردين".


ومن جانبه، نفي محمود دياب، مستشار وزير التموين، صحة الإدعاءات المقدمة للوزارة حيث أن إن الوزارة كانت تقوم بطرح 189 ألف طن زيت شهرياً بحصة تبلغ كيلو ونصف الكيلو لكل مواطن.


وأضاف لـ"مصر العربية" أن الوزارة قامت بمضاعفة الكميات التى يتم طرحها من الزيت داخل المنظومة حالياً من قبل الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، بجانب الكميات التى يتم طرحها من قبل القطاع الخاص.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان