رئيس التحرير: عادل صبري 11:22 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تصدير الأرز.. مليار جنيه للدولة و200 جنيه زيادة بالطن

تصدير الأرز..  مليار جنيه للدولة و200 جنيه زيادة بالطن

اقتصاد

الحكومة توافق على تصدير الأرز

القرار يوفر 40 ألف فرصة عمل..

تصدير الأرز.. مليار جنيه للدولة و200 جنيه زيادة بالطن

محمد موافي 05 أكتوبر 2015 12:10

رحب تجار الحبوب وبخاصة الأرز بقرار الحكومة بفتح باب تصدير الأرز مجددًا، لافتين إلى أن القرار سيحقق للدولة عائدا ماديًا لا يقل عن مليار جنيه طوال مدة التصدير، مؤكدين أنهم يستهدفون تصدير 500 ألف طن.


وأصدرت وزارة الصناعة والتجارة قراراً بالسماح بتصدير الأرز المضروب “الأبيض” وفرض رسم صادر قيمته 2000 جنيه للطن.

وأكد رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز باتحاد الصناعات المصرية أن القرار جاء في المسار الصحيح، ومن شأنه توفير أكثر من 40 ألف فرصة عامل داخل السوق المحلي، وهو أمر تحتاجه مصر، وبخاصة مع ارتفاع معدل البطالة.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن السعر المحدد من جانب وزارة الصناعة والتجارة مناسب لكافة الأطراف، وسيعود على الدولة بأرباح تبلغ مليار جنيه، لكنه شدد على ضرورة تأني الحكومة في أي قرار تتخذه، حتى لا نضيع فرص الآخرين كالفلاحين وغيرهم من العاملين بالمنظومة.

وأكد أن القرار سيُعِيد الريادة للأرز المصري، والتي فقدها على مدار الفترة الماضية، نتيجة استحواذ أطراف خارجية على السوق العالمي، ودخول لاعبين جدد في المنافسة العالمية كالولايات المتحدة الأمريكية.

وبدروه، توقع الباشا أدريس رئيس شعبة الحبوب باتحاد الغرف، حدوث رد فعل في السوق جراء قرار فتح باب التصدير مؤكدًا أن القرار سيؤدى لارتفاع الأسعار بنحو 200 جنيه في الطن الشعير (الشعير هو الأرز الخام قبل تبييضه).

وأكد أن الأسعار تشهد ومنذ 3 أشهر ثباتا ملحوظًا في أسعار بيعه ليتراوح سعر بين 1850 جنيها إلي 1950 جنيها.

وتابع: ”الفلاح من حقه الاستفادة من هذه القرارات، ولابد من إجراءات عادلة ليعود قرار فتح باب التصدير عليه بالنفع، لافتا إلى أن رفع الأسعار وسيلة هامة لمواكبة التكلفة الإنتاجية.

وأوضح مجدي الوليلي، رئيس شعبة الحبوب بغرفة الحبوب باتحاد الصناعات، إنّ السماح بتصدير فائض الأرز مقابل 2000 جنيه للطن وإلغاء توريد طن أرز لوزارة التموين مقابل تصدير كل طن يصدر هو القرار الذي طالما طالبت به الشعبة.

وأضاف في تصريحات صحفية أن الأرز المصري كان غير قادر على المنافسة في الأسواق العالمية نظرًا لارتفاع سعره مقارنة بالأرز الأمريكي والأوروبي بسبب رسوم الصادرات المفروضة التي كانت تصل إلى 280 دولارًا للطن.


اقرأ أيضا:

منع تصدير الأرز.. مصلحة "أمريكاني" للشعب المصري

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان