رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 مساءً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"لاجارد" لا ترى أسبابا للقلق على الاقتصاد العالمي

لاجارد لا ترى أسبابا للقلق على الاقتصاد العالمي

اقتصاد

مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاجارد

"لاجارد" لا ترى أسبابا للقلق على الاقتصاد العالمي

وكالات - أ ف ب 30 سبتمبر 2015 19:54

اعتبرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد، اليوم الأربعاء، أن هناك "اسبابا تدعو للقلق" على الاقتصاد العالمي المتأثر بالتباطؤ في الصين والمهدد ب"حلقة مفرغة" مرتبطة برفع معدلات الفائدة المقبل في الولايات المتحدة.

 

وقالت لاغارد في خطاب في واشنطن "هناك (...) اسباب تدعو للقلق. ان احتمال رفع معدلات الفائدة في الولايات المتحدة وتباطؤ (الاقتصاد) في الصين يغذيان الغموض وتزايد تقلبات الاسواق".

ولفتت ايضا الى "تباطؤ واضح" للتجارة العالمية و"تدهور سريع" لأسعار المواد الاولية ما يؤثر سلبا على اقتصاديات البلدان الناشئة التي تصدرها.

ويبدو ان التقدم الاقتصادي الذي حققته هذه الدول "مهدد" كما قالت لاغارد قبل ايام من افتتاح الاجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي في ليما بالبيرو.

ولم تكشف لاغارد اي شيء عن توقعات عالمية جديدة لصندوق النقد الدولي التي ستنشر في هذه المناسبة، لكنها اكتفت بالقول ان النمو الاقتصادي العالمي يتوقع ان يكون هذه السنة "اضعف" من العام 2014.

وفي خطابها عبرت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي عن قلقها ازاء تأثير رفع البنك المركزي الاميركي، الاحتياطي الفيدرالي، معدلات الفائدة التي بقيت قريبة من الصفر منذ اواخر 2008.

وهذا التغيير في سياسة الاحتياطي الفدرالي قد يدفع المستثمرين لترك البلدان الناشئة ونقل اموالهم الى الولايات المتحدة ما يؤدي الى ارتفاع الدولار العملة التي تستدين بها شركات عديدة.

وخلصت لاغارد الى القول "ان رفع معدلات الفائدة مع دولار اقوى قد يؤدي الى ظهور تباينات في معدلات الصرف تقود الى افلاس شركات والى حلقة مفرغة بين الشركات والمصارف والدول".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان