رئيس التحرير: عادل صبري 03:35 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مؤشر السياحة في العيد | ارتفاع بالغردقة وشرم وانهيار بالأقصر وأسوان

مؤشر السياحة في العيد | ارتفاع بالغردقة وشرم وانهيار بالأقصر وأسوان

اقتصاد

مؤشرات متباينة لقطاع السياحة في عيد الأضحى

مؤشر السياحة في العيد | ارتفاع بالغردقة وشرم وانهيار بالأقصر وأسوان

محمد موافي 27 سبتمبر 2015 13:08

رغم ارتفاع نسبة الإشغالات في المناطق السياحية إلى نحو 70% من جانب المصريين خلال أجازة عيد الأضحي، إلا أن خبراء السياحة يرونها نسبة غير مرضية ولا تستطيع إنعاش القطاع، خاصة في ظل تدني أسعار السياحة الداخلية مقارنة بنظيرتها الخارجية.

 

أيام العيد شهدت تراجعًا ملحوظا في معدل السياحة الخارجية، خاصة بعد وقوع حادث مقتل السياح المكسيكيين، ما أدى إلى عزوف شركات السياحة الأوروبية عن تنظيم رحلات إلى مصر (بنسبة 80%) ودفع شركات السياحة المصرية إلى استهداف سوق سياحي جديد ببلدان الشرق الأقصى والأمريكتين.

 

وفي المقابل، شهدت حركة السياحة الداخلية رواجاً ملحوظا بالتزامن مع الموسم الصيفي والأجازة الدراسية، حيث امتلأت الشواطئ والمقاصد السياحية المختلفة بالمصريين، حتى بلغت نسبة الإشغالات ببعض الفنادق 70% خاصة في الغردقة وشرم الشيخ.

 

 على غنيم، عضو اتحاد شركات السياحة، أشار إلى أن الإشغالات السياحة الداخلية في حالة تزايد منذ أسبوع تقريبا، "لكن النسبة الحالية لن تستطيع تعويض الخسائر التى لحقت بالشركات على مدار الفترة الماضية" حسب قوله.

 

وأضاف غنيم، في تصريح لـ"مصر العربية"، أن أسعار البرامج الخاصة بالسياحة الداخلية تكون منخفضة بعض الشيء، ما يزيد من خسائر الشركات، لكن السياحة الخارجية تستطيع تعويض الشركات عن ما لحقها من خسائر طوال الموسم.

 

وأكد عضو اتحاد شركات السياحة على أن تدني أسعار البرامج السياحية في الفترة الحالية يرجع إلى التراجع الحاد في نسبة التدفق من جانب الوكلاء في الخارج، حيث تصل سعر الغرفة للسائح الأجنبي إلى 20 دولارا للنظام متكامل الخدمة "full board” و22 دولارا لسكن الغرفة المركبية.

 

وكشف غنيم أن نسبة الإشغال السياحي بالأقصر وأسوان بلغت 12% فقط، وهي نسبة متدنية للغاية خاصة بعد حادث الواحات، في مقابل ارتفاع نسبة الإشغال بالغردقة وشرم الشيخ إلى 45%، متوقعًا زيادة هذه النسبة مع دخول الموسم الشتوى.

 

ومن جانبه، أوضح سامي سليمان، رئيس جمعية مستثمرى طابا، أن إشغالات المصريين في زيادة مستمرة منذ أجازة عيد الأضحى، "لكنها في الوقت ذاته ضعيفة مقارنة بما قبل 2010" حسب قوله، واصفا السياحة الداخلية في مصر بالضعيفة "حتى لو وصلت إلى 100%"

 

وأوضح سليمان أن فترة مكوث السائح الأجنبي القادم لشرم الشيخ والغردقة كبيرة، وبالتالي يقدم له أصحاب الفنادق أسعارًا تتناسب مع طبيعته، بخلاف المصري أو العربي، حيث لا تتجاوز مدة إقامته الأسبوع.


وأشار رئيس جمعية مستثمرى طابا إلى أن السائح الأجنبي مفيد لجميع الأطراف بالدولة لما يملكه من نقد أجنبي، خاصة أنه دائم الإنفاق في جميع الأعوام "أما المصري فيدفع فقط تكاليف الغرف والأكل دون القيام بالتسوق أو غيره من الأنشطة الترفيهية المتاحة أمامه" حسب قوله.


الرأي ذاته تبناه معتز رسلان، عضو غرفة السياحة بالغردقة، مشيرا إلى أن العام الجاري أفضل حالاً من سابقه نتيجة لتوقف الضخ على مدار الفترة الماضية، وأن العيد ساهم في إخراج السوق من حالة الكساد السائدة منذ احتفالات عيد الميلاد.


وعن الأسعار الغرف خلال أيام العيد ، أوضح رسلان أن غرفة "الفول بورد" ذات الخمس نجوم تراوحت من 1200 إلى 1400 جنيه، حسب موقع الفندق، أما الغرف بالفطار فقط فبلغت أسعار إيجارها إلى 800 جنيه، فيمابلغت أسعار الشقق السكنية 500 جنيه في اليوم الواحد.



اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان