رئيس التحرير: عادل صبري 01:24 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"موديز": تراجع إصدار السندات القابلة للتحويل لأسهم عالميًا

موديز: تراجع إصدار السندات القابلة للتحويل لأسهم  عالميًا

اقتصاد

شعار وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني

بنسبة 44%..

"موديز": تراجع إصدار السندات القابلة للتحويل لأسهم عالميًا

وكالات 25 سبتمبر 2015 08:38

أعلنت وكالة "موديز" للتصنيف الائتماني، تراجع إصدار السندات القابلة للتحويل إلى أسهم على المستوى العالمي، بنسبة 44% على أساس نسوي، غلى 76.8 مليار دولار، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي.

وأضافت موديز في بيان لها الجمعة، أنه في حين بلغ إصدار السندات القابلة للتحويل إلى أسهم الذروة، في عام 2014، مقارنة بالعام السابق عليه، فإنه من غير المحتمل أن يتم الوصول إلى هذا المستوى مرة أخرى هذا العام.

وبلغ حجم إصدار السندات القابلة للتحويل إلى أسهم عالميًا 51 مليار دولار في عام 2013.

وذكرت "موديز"، أنه بناء على الاتجاه الحالي، تتوقع تراجع الإصدارات في عام 2015، مقارنة بمستواها عام 2014.

وعلى أساس سنوي بالنسبة لعام 2015 بكامله، فإن حجم الإصدارت سيبلغ إجمالًا نحو 106 مليارات دولار، مقابل 175 مليار دولار خلال عام 2014.

ويشير البيان، إلى تراجع أحجام الإصدارات في الفترة بين مايو وأغسطسمن العام الجاري، نتيجة لظروف السوق الضعيفة المرتبطة بأزمة الديون اليونانية، والمخاوف بشأن النمو الاقتصادي في الصين، وحالة عدم اليقين المحيطة برفع سعر الفائدة على الدولار في الولايات المتحدة.

وأوضح البيان، أن البنوك الصينية لا تزال تتصدر إصدار السندات القابلة للتحويل، والتي تمثل 26٪ من القيمة الأسمية لحجم الإصدارات منذ بداية العام.

والسندات بشكل عام هي أداة دين تلجأ إليها الحكومات والشركات لتمويل مشاريعها حيث أنها توفر عائدًا جيدًا للمستثمرين مقابل مخاطرة مقبولة.

والأسهم وسيلة للتمويل أيضًا، تضمن لحاملها الحق في تلقي قسم من الأرباح، كل حسب نسبة مساهمته.

وعندما تحول الشركة السندات التي أصدرتها إلى أسهم، يصبح حامل السند والذي يعتبر بمثابة مقرض للشركة مساهمًا، وله حصة في رأسمالها.

 


 

اقرأ أيضاً:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان