رئيس التحرير: عادل صبري 10:10 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

الرئيس الصيني: مزيد من الإنفتاح على الولايات المتحدة في المستقبل

الرئيس الصيني: مزيد من الإنفتاح على الولايات المتحدة في المستقبل

اقتصاد

الرئيسان الصيني والأمريكي

الرئيس الصيني: مزيد من الإنفتاح على الولايات المتحدة في المستقبل

وكالات 24 سبتمبر 2015 14:57

قال الرئيس الصيني شي جين بينج، في زيارته التاريخية للولايات المتحدة الأمريكية، التي بدأت أمس الأربعاء، إنه ينبغي على الصين والولايات المتحدة أن تعملا يدًا بيد لحل المشكلات التي تواجهها الدولتان لجعل العالم يتحول إلى الأفضل وينمو بوتيرة أسرع.

الصين ثاني أكبر في اقتصاد في العالم، وأكبر الدائنين للولايات المتحدة الأمريكية، بأكثر من 13 تريليون دولار كاملة.

 

الرئيس شي، اختار أن يبدأ زيارته من مدينة سياتل الصناعية، في أول زيارة دولة يقوم بها إلى الولايات المتحدة.

 

وعقب وصوله، اجتمع شي مع مجموعة من الشخصيات السياسية الأمريكية، وقال لهم: "إذا استطعنا تفادي الصراعات والمواجهات والسعي لتحقيق تعاون مربح للجميع يقوم على أساس الاحترام المتبادل، فإن ذلك سيعود بالفائدة ليس على دولتينا فحسب، وإنما أيضا على منطقة آسيا- الباسيفيك والعالم بأسره".

 

وكان من بين من حضروا الاجتماع حاكم واشنطن جاي إينسلي، وعمدة سياتل إيد موراي، والسيناتور الأمريكي عن ولاية واشنطن باتي موراي، والسفير الأمريكي السابق لدى الصين غاري لوكي من بين آخرين.

 

وتذكر شي اجتماعه مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مزرعة أننبرج في ولاية كاليفورينا، عام 2013، عندما توصل الزعيمان إلى توافق هام حول بناء نمط جديد من العلاقات بين البلدان الكبرى.

 

شي أشار إلى أن زيارته الحالية تهدف إلى ضخ دينامية جديدة في العلاقات الثنائية، ليس فقط من خلال إجراء محادثات مع أوباما، وإنما أيضًا من خلال إجراء مناقشات مع أمريكيين من جميع الأوساط.

 

وذكر "اتطلع إلى بحث قضايا رئيسية في العلاقات الثنائية ورسم برنامج للتعاون الثنائي هنا".

 

وباعتبارهما بوابتي أمريكا إلى آسيا والصين، أقامت مدينة سياتل وولاية واشنطن روابط وثيقة مع الصين مع تحقيق التبادلات الاقتصادية والتجارية والشعبية بين الجانبين نتائج عظيمة، حسبما قال شي.

 

وأشار إلى أن خدمات الشحن بين الصين والولايات المتحدة استؤنفت بعد تعليق طويل دام لعدة عقود مع وصول أول سفينة بضائع صينية إلى ميناء سياتل بعد أقل من أربعة أشهر فقط على إقامة العلاقات الدبلوماسية.

 

كما لفت إلى حقيقة أن ولاية واشنطن تصدرت البلاد من حيث الصادرات إلى الصين على مدار ثلاث سنوات متتالية.

 

وعلاوة على ذلك، فإنه في أعقاب الزلزال المدمر الذي ضرب ونتشوان في مقاطعة سيتشوان بجنوب غرب الصين في عام 2008، بعث طلبة المرحلة الابتدائية في محافظة بيرس بولاية واشنطن مئات الرسائل والبطاقات إلى المراهقين في المنطقة المنكوبة بالزلزال، يعربون فيها عن المواساة وأطيب الأمنيات.

 

وذكر الرئيس أنه "أمر يهز المشاعر حقا ولا ينسى"، مضيفًا "ويمكننا رؤية الأمل في مستقبل العلاقات الصينية - الأمريكية من خلال الفهم المتبادل والصداقة بين أجيالنا الشابة".

 

وتابع شي قائلا إنه يتعين على الحكومتين أن تعملا كجسر،وتجدا سبلا لتوسيع التعاون وزيادة التبادلات الشعبية، وتقدما المزيد من الدعم والتسهيلات للشركات من الجانبين لتنفيذ تعاون متبادل المنفعة في مجالات مثل التصنيع، والتكنولوجيا الحيوية وحماية البيئة.

 

وذكر الحاكم إينسلي والعمدة مواري أن ولايتهما ومدينتهما "تشعران بشرف عظيم" لاستضافة شي، مضيفين أن جميع الولايات الأمريكية الـ50 تتطلع حقا لزيارة الرئيس.

 

وأعربا عن ثقتهما بأن التنمية السلسة للعلاقات الأمريكية - الصينية يمكن أن تفيد الشعبين وتساعد على تعزيز استقرار ورخاء العالم.

 

وقالا إن ولاية واشنطن ومدينة سياتل مستعدتان لمواصلة توسيع التعاون مع الصين والاضطلاع بدور إيجابي في التنمية المستمرة للعلاقات الأمريكية – الصينية.

 

تعد هذه سابع زيارة يقوم بها شي إلى الولايات المتحدة منذ عام 1985عندما ترأس وفدا زراعيا يضم خمسة أفراد لزيارة موسكاتين في ولاية آيوا. وكانت زيارته الأخيرة لصنى لاندز في ولاية كاليفورنيا في عام 2013.

 

ورغم اختلاف وجهات النظر حول بعض القضايا بين أكبر دولة نامية وأكبر دولة متقدمة في العالم، إلا أن الصين والولايات المتحدة شهدتا تفاعلا اقتصاديا وشعبيا قويا حيث أصبح الجانبان ثاني أكبر شريك تجاري لكل منهما الآخر.

ونما حجم التجارة بين البلدين إلى أعلى مستوى له على الإطلاق وقدره 555 مليار دولار أمريكي في عام 2014، وتجاوزت الاستثمارات الثنائية 120 مليار دولار بحلول نهاية العام الماضي.

 

ويقدر بأنه بحلول عام 2022، ستصبح الصين والولايات المتحدة أكبر شريك تجاري لكل منهما الآخرى.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان