رئيس التحرير: عادل صبري 08:04 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

شيخ الصرافين بمكة: تداول الدولار يمثل 40% من تعاملات موسم الحج

شيخ الصرافين بمكة: تداول الدولار يمثل 40% من تعاملات موسم الحج

اقتصاد

معض من العملات التي يتم تداولها في موسم الحج في المملكة العربية السعودية - أرشيفية

4 عملات لن تتداول في الحج.. و"الشيكل" ممنوع

شيخ الصرافين بمكة: تداول الدولار يمثل 40% من تعاملات موسم الحج

أحمد بشارة - وكـالات 22 سبتمبر 2015 12:55

قال عادل ملطاني، شيخ الصرافين في مكة المكرمة، أن هناك 4 عملات لن يتم تداولها وشراؤها من الصرافين في موسم الحج هذا العام، وهي: اليمنية، والإيرانية، والسورية، والليبية؛ وذلك بسبب الأحداث والصراعات السياسية التي تشهدها هذه الدولة.


وأوضح ملطاني، في تصريحات صحافية أن الدينار العراقي متوافر، ويستخدم من الحجاج العراقيين، وتستخدم مراكز الصرافة أجهزة خاصة للكشف عن العملات المُزوّرة، رغم ندرة حالات تزوير العملة، خاصة في موسمي الحج والعمرة.

وأضاف في تصريحه، اليوم الإثنين، أن الصرافين يكتشفون بمجرد النظر إلى العملة، ما إذا كانت حقيقة أو مزورة، إضافة إلى وجود أجهزة متخصصة في كل محال الصرافة، بالإضافة للتنسيق مع وزارة الداخلية بهذا الخصوص، إذ يتم الإبلاغ عن وجود الحالة.


أكثر العملات تداولاً

وتحدث شيخ الصرافين عن أكثر العملات تداولاً في الموسم، مشيرًا إلى أن الدولار يأتي في المركز الأول، من ناحية عمليات التبديل؛ لأن غالبية الحجاج يستخدمونه، ويليه العملة عملة الاتحاد الأوروبي "اليورو"، إضافة إلى عملات بلاد مسلمي أوروبا.

وقدر ملطاني، نسبة تداول الدولار لتصل إلى 40%، مقابل العملات الأخرى، يليه اليورو بـ 20%، وأخيرًا الجنيه الإسترليني بمعدل 6%.

وأرجع ارتفاع حجم تداول العملة الأميركية، إلى أن معظم الحجاج يفضلون المجيء إلى السعودية ومعهم عملات أجنبية، وتحديدًا الدولار؛ لأن سعر صرفه ثابت في مقابل الريال.

ولفت إلى أن حجاج شرق آسيا يفضلون استخدام عملاتهم المحلية، ولا يستبدلونها بالريال السعودي، سواء أثناء أيام الحج في مكة المكرمة، أو عند زيارة المسجد النبوي في المدينة المنورة.

وكشف عن وجود انخفاض في أسعار عملات دول شرق آسيا، وهي: الهند، وباكستان، وماليزيا، بنسب تراوح بين 10% و15%؛ لأن عدم ثبات سعر صرف العملة الأوروبية "مقلق" بالنسبة للعاملين في مجال الصرافة، موضحًا أن سعر صرف "اليورو" متذبذب وغير ثابت، مقدرًا سعره بـ 4.18 ريال.


حجم التداولات

قال شيخ الصرافين، إن التقديرات الأولية لحجم التداول سيكون مقاربًا لحجم العام الماضي؛ بسبب انخفاض أعداد الحجاج، والمشاريع التوسعة، وتطوير الحرم المكي، مقدرًا إياه بـ 32 مليون ريال، قياسًا بما تم تداوله العام الماضي.


عملات منع تداولها

أوضح الملطاني، أن العملة الوحيدة الممنوع تداولها، هي الشيكل الإسرائيلي، ولهذا يحرص الحجاج الفلسطينيون من "عرب 48" على استخدام الدولار الأميركي، أو الدينار الأردني، أثناء وجودهم في السعودية.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان