رئيس التحرير: عادل صبري 06:02 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ارتفاع الأجور في ألمانيا وتراجعها في بريطانيا

أسوأ تراجع بين دول الاتحاد الأوروبي..

ارتفاع الأجور في ألمانيا وتراجعها في بريطانيا

إعداد - هدى ممدوح 12 أغسطس 2013 16:40

أظهرت الإحصاءات الرسمية، أن المملكة المتحدة شهدت تراجعًا من أكثر التراجعات حدة في الأجور بين دول الاتحاد الأوروبي.

وأشارت البيانات التي جمعها حزب العمل البريطاني وجمعتها مكتبة مجلس العموم البريطاني، إلى أن متوسط أجور ساعات العمل تراجع بنسبة 5.5% منذ منتصف عام 2010، بعد أخذ معدل التضخم في الحسبان.

وطبقًا لما أفادت به هيئة الإذاعة البريطانية "BBC"، يعتبر هذا الانخفاض هو رابع أسوأ تراجع بين دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة.

وعلى النقيض، ارتفعت أجور ساعات العمل في ألمانيا بنحو 2.7% خلال الفترة ذاتها، وكذلك في فرنسا بنحو 0.4%.

وعبر دول الاتحاد الأوروبي كافة، هوى متوسط الأجور بحوالي 0.7%.

كما كشفت البيانات عن أن عمال اليونان والبرتغال وهولندا كانوا الأسوأ حظًا بين عمال الاتحاد الأوروبي، حيث شهدت أجورهم وفقًا لساعات عملهم تراجعًا حادًا.

وكانت المفارقة أن دولًا عانت خلال أزمة الديون السيادية التي اجتاحت منطقة اليورو قد أبلت بلاءً حسنًا مقارنةً ببريطانيا، مثل إسبانيا التي تراجعت أجور عمالها وفق ساعات العمل بنسبة 3.3%، وقبرص التي شهدت انخفاضًا بحوالي 3%.

جدير بالذكر، أن متوسط أجر موظف القطاع العام في بريطانيا في الساعة الواحدة بلغ 16.60 جنيه استرليني (بما يُعادل 25.70 دولار أمريكي) عام 2009، قبل أن يهبط إلى 15.80 جنيه استرليني (حوالي 24.46 دولار) عام 2011، مقارنة بمتوسط أجر لعامل القطاع الخاص عند 15.10 جنيه استرليني (نحو 23.38 دولار) في الساعة عام 2009 نزل إلى 13.60 جنيه استرليني (21.06 دولار) في 2011.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان