رئيس التحرير: عادل صبري 07:41 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

حادث الواحات يكتب شهادة وفاة للسياحة السفارى

حادث الواحات يكتب شهادة وفاة للسياحة السفارى

اقتصاد

مقتل السياح المكسيكيين في الواحات أضر بالسياحة

وتوقعات بتراجع الإشغالات بالموسم الشتوى

حادث الواحات يكتب شهادة وفاة للسياحة السفارى

محمد موافي 15 سبتمبر 2015 11:36

في الوقت الذى يسعى فيه القطاع السياح في مصر لاستعادة عافيته مرة ثانية بعد الانتهاء من الوضع على قوائم حظر السفر باعتبارها منطقة شديدة الخطورة، أتت عملية قتل الجيش المصري للسياح المكسيكيين في الواحات لتكتب نهاية مؤسفة للسياحة السفارى بمصر.


وتسببت غارة للجيش والشرطة فى منطقة الواحات البحرية أمس فى مقتل 12 شخصاً بينهم 8 سياح مكسيكيين وإصابة 10 آخرين، نتيجة الاشتباه فى كونهم من العصابات الإرهابية.


واعتبر عاملون بالقطاع السياحي، الحادث الأليم للسياح المكسيكيين بأنه وصمة عار لمصر في الفترة الحالية، وسيؤدى لتراجع معدل الإشغالات في الموسم الشتوي، متوقعين قيام بعض الدول بوضع مصر على قوائم حظر السفر.. الأمر الذي يحدث خسائر فادحة للشركات المصرية والمستثمرين أيضا.


وقال على غنيم، عضو اتحاد شركات السياحة، إنه في الحادث الأخير سيكبد مصر خسائر فادحة على مدار الربع الأخير من العام الجاري بسبب مقتل هؤلاء السياح، حيث إن الفترة المقبلة جميع العمليات تتم من خلال الخلايا الإرهابية ولكن الحادث الأخير الوضع فيه مختلف، نتيجة لتورط الجيش في عملية القتل رغم كونه خطأً للاشتباه في كونهم إرهابين.


يعمل بقطاع السياحة نحو 4 ملايين عامل يعولون أكثر من 15 مليون فرد مما يجعل تهاوي القطاع له آثار سلبية على معدلات تشغيل الأيدي العاملة.


وأضاف غنيم لـ"مصر العربية" أن مصر ما أن بدأت تتعافي بشكل تدريجي من العمليات الإرهابية والانتهاء من فك حظر السفر إلى مصر حتى يأتي مقتل السياح ليصيب القطاع بحالة من التخوف في المجيء إلى مصر، مشيرًا إلى أن الدول الغريبة تتحرك فى حالة وقع أى خطر يهدد مواطنيه فما بال مقتلهم داخل مصر.


و حقق قطاع السياحة أرباحًا خلال عام 2014 بلغت 7.7 مليار دولار أمريكي، بزيادة 20% زيادة في أعداد السياحة مما يعكس الإقبال على زيارة مصر بحسب تصريحات خالد رامي وزير السياحة.


وكشف مصدر مسؤول باتحاد شركات السياحة، عن قيام بعد الدولة الغربية بإلغاء كافة الحجوزات خلال الأسبوع الجاري حتى يستقر الوضع في مصر،مشيرًا إلى أن جميع الحجوزات أصبحت موجهة على شرم الشيخ والغردقة باعتبارهم مناطق آمنة.


ووضعت أكثر من27 دولة أجنبية مصر على قوائم حظر السفر فبراير 2014 وحظرت رعاياها من المجيء إلى القاهرة أو زيارة المعالم السياحية باعتبارها منطقة شديدة الخطورة .


و من جانبه، وصف إلهامي الزيات رئيس اتحاد الغرف السياحية مقتل عدد من السياح المكسيك فى الواحات بالكارثة.


وأضاف في تصريحات صحفية، أن حادث الواحات الذي تعرض له عدد من الجالية المكسيكية وقع في نطاق يبعد عن الفرافرة بـ350 كيلو متر، وهى منطقة عمليات ممنوع الدخول إليها بدون تصريح.


وأوضح أنه في حالة إثبات خطأ شركة السياحة هذا فسوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضد الشركة، والتي تصل إلى غلقها وإحالة صاحبها للتحقيق .

 

وعلق الزيات " أن الحادث سوف يؤثر على السياحة الوافدة إلى مصر، لافتا إلى أن السياحة تشهد تدنيا في السنوات الاخيرة مما يجعل تلك الحوادث تؤثر بشكل أو آخر على حركة السياحة الوافدة إلى مصر.”


وفي السياق ذاته، قال محمد على عضو غرفة السياحة بجنوب سيناء: إن حادث الواحات سيكون له راجع صدى قوى لدى مصدرى السياحة في الخارج خاصة وأن الدولة تقوم بوضع مصر على قوائم منع السفر حال وقوع أى اشتباكات في أى بلد.

 

وأكد أن موسم السياحة الشتوى سيكون مخيبًا لآمال المستثمرين حال استمر الوضع على ما هو عليه، مما ينذر بكارثة على القطاع السياحى الذي يعانى ويلات الخسارة منذ أكثر من 5 سنوات ماضية.


يذكر أن القطاع السياحى يعد ثالث أكبر مصدر للدخل بالعملة الأجنبية فى مصر بعد كل من الصادرات وتحويلات المصريين فى الخارج، ويأتى الحادث فى وقت تعانى فيه البلاد من نقص حاد فى السيولة الدولارية، ما أثر على سعر العملة المحلية ودفعها للتراجع أكثر من 10% منذ بداية العام.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان