رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أوباما: إعلان مرشح "المركزي الأمريكي" الخريف المقبل

بعد "برنانكي" الذي تنتهي ولايته في يناير 2014

أوباما: إعلان مرشح "المركزي الأمريكي" الخريف المقبل

رويترز 11 أغسطس 2013 13:18

كشف الرئيس باراك اوباما عن أن لورنس سمرز وجانيت يلين كليهما على درجة عالية من الكفاءة لرئاسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لكنه أكد انه يدرس أسماء أخرى لشغل هذا المنصب الشديد الأهمية.

 

وخلال مؤتمر صحفي قال "أوباما": "بصراحة أنا اعتقد أن لاري سمرز وجانيت يلين مرشحان على درجة عالية من الكفاءة. هناك مرشحون آخرون على درجة عالية من الكفاءة ايضا" مضيفا انه سيتخذ القرار في خريف هذا العام.

 

وتنتهي فترة ولاية بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي في 31 يناير 2014 وتعليقات أوباما تشير بوضوح إلى أن برنانكي لن يبقى لفترة ثالثة رغم انه لم يقل شيئا علانية عن خططه للمستقبل، حسبما أفادت وكالة "رويترز".

 

وخلف الابواب المغلقة تحدث اوباما مدافعا عن سمرز المدير السابق للمجلس الاقتصادي الوطني بالبيت الأبيض بعد أن وقع حوالي 20 عضوا ديمقراطيا بمجلس الشيوخ رسالة إلى الرئيس أبدوا فيها دعمهم لأن تتولى يلين رئاسة البنك المركزي.

وينظر إلى يلين على أنها أكثر اعتدالًا في خياراتها للسياسة النقدية من سمرز فيما يتعلق بالكيفية التي ستقيم بها الحاجة إلى إبقاء التضخم تحت السيطرة مقابل استخدام سياسة نقدية تنطوي على تيسير نسبي لإيجاد المزيد من الوظائف.

ويرى متابعون أن المرشحة الأوفر حظا ربما تكون يلين، والتي تشغل حاليًا منصب نائب محافظ البنك المركزي الأمريكي، كما تتولى رئاسة فريق الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو وهو منصب هام تشغله منذ عام 2004.

كما تعد "يلين" أحد أبرز الاقتصاديين إبّان ولاية الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون، ما يجعلها أحد أهم المرشحين لاستلام منصب محافظ المركزي الأمريكي.

لكن سمرز، الذي كان كبير مستشاري الرئيس "أوباما" لشؤون الاقتصاد عام 2009 لا يزال يحتل مركزًا متقدمًا بين أبرز المرشحين لاستلام المنصب، والذي كان وزير الخزانة الأمريكية في آخر أعوام ولاية "كلينتون"، وهو حاليًا بروفيسور في جامعة هارفارد.

أما المرشحة الثالثة فهي كريستينا رومر، البروفيسيرة في جامعة كاليفورنيا، علاوة على أنها كانت أحد أهم الأشخاص الذين وضعوا هيكلية لإنعاش الاقتصاد في ولاية "أوباما"، وتراست مجلس البيت الأبيض للاقتصاد، وهي أيضًا من أبرز المرشحين لاستلام هذا المنصب.

ثم يأتي روجر فيرجيسون، الذي شغل منصب نائب آلان جريسبان محافظ الاحتياطي الفيدرالي السابق، وكان من أبرز المرشحين لاستلام المنصب بعد استقالة "جريسبان"، ولكن هذا لم يحدث وقام بتقديم استقالته عام 2006.
ويلحق بفيرجيسون السيد "آلان كروجر"، من أهم الاقتصاديين العالميين، وكان على لائحة أهم 50 اقتصادي عالمي، وكان يخدم كمساعد في الاحتياطي الفيدرالي.

وأخيرًا، يأتي تيموثي جايثنر، الذي شغل منصب رئاسة وزارة الخزانة في أوائل عهد "أوباما"، وهو من أبرز المرشحين، ولكن الحظ يحالف جانيت يلين أكثر من الباقين.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان