رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الاحتجاجات والاعتصامات تنعش أسواق القاهرة خلال العيد

الاحتجاجات والاعتصامات تنعش أسواق القاهرة خلال العيد

اقتصاد

جانب من المظاهرات

الاحتجاجات والاعتصامات تنعش أسواق القاهرة خلال العيد

الأناضول: 09 أغسطس 2013 15:01

خالف الهدوء موعده السنوي مع القاهرة أول أيام عيد الفطر هذا العام، بسبب استمرار اعتصامات المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي، والتي أدت إلى انتعاش الحركة التجارية في مناطق العاصمة، لاسيما الواقعة منها في محيط أماكن الاعتصام.

 

والقاهرة تكون عادة أول أيام عيد الفطر سنويا هادئة بسبب سفر العديد من سكانها  إلى موطنهم الأصلي في محافظات الأقاليم لزيارة عائلاتهم.

 

لكن هذا العام قرر أنصار مرسي عدم مغادرة العاصمة، والاستمرار في الاعتصام بميداني "رابعة العدوية" شرق العاصمة المصرية القاهرة و" النهضة" أمام جامعة القاهرة بالجيزة، ودعوة أقاربهم من الأقاليم للانضمام إليهم في الاعتصام، ما دفع تجارا من العاصمة للاستعداد ببضاعتهم لهذه الحشود.

 

وقال صلاح العبد، رئيس شعبة الحلويات بالغرفة التجارية بالقاهرة، في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول للأنباء :" تجار العاصمة استعدوا لتغطية احتياجات الوفود القادمة من الأقاليم للمشاركة في المشاهد السياسية".

وفي ميدان رابعة العدوية بضاحية مدينة نصر شرقي القاهرة، وميدان النهضة جنوب القاهرة أدى عشرات الآلاف صلاة العيد أمس الخميس ، فيما تحول الميدانين لمشهد احتفالي يجوبه مئات الباعة الجائلين، فيما حرصت المحال التجارية الواقعة في محيط الاعتصامين.

وأعلنت جماعة الإخوان المسملين سفر العديد من أتباعها في المحافظات إلى القاهرة للمشاركة في الاعتصام.

وقال عضو شعبة البقالة بغرفة التجارية بالقاهرة، طلب عدم ذكر اسمه، إن محال البقالة وفروع السلاسل التجارية القريبة من مناطق الاعتصامات والتظاهرات بالقاهرة، أعلنت حالة الطوارئ لزيادة الطلب على منتجاتها أول أيام العيد.

 

وجاء استمرار اعتصام المؤيدين لمرسي في القاهرة بسبب عدم التوصل حتى  الآن إلى حل للأزمة القائمة في البلاد بعد عزل الرئيس المنتخب، حيث يطالب أنصاره بعودته مرة أخرى إلى الحكم فيما يرفض الجيش والحكومة المؤقتة هذه المطالب.

 

وأعلن الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور يوم الأربعاء الماضي فشل الجهود الدبلوماسية الدولية لحل الأزمة، وحذرت الحكومة المعتصمين وطلبت منهم مغادرة مكاني اعتصامهم مشددة على أن قرار فض الاعتصام نهائي لا رجعة فيه.

 

ويقع ميدان النهضة حيث يعتصم عدد من أنصار مرسي على بعد مترات قليلة من حديقة الحيوان في الجيزة، والتي يتوافد عليها عشرات الآلاف خلال أيام العيد، وشهدت المنطقة تواجدا لمئات من الباعة الجائلين يبيعون بضاعتهم إلى المعتصمين وزوار الحديقة.

 

وقال إبراهيم العربي، رئيس الغرفة التجارية بالقاهرة، إن أي تجمع هو بمثابة سوق للباعة الجائلين، يحرصون على التواجد فيه، بينما قال مسؤولون في الغرفة التجارية بالقاهرة، إنه لا توجد أرقام دقيقة حول حجم المبيعات في يومي العيد، مع زيادة حركة التجارة، إلا أنهم أشاروا إلى أن الإقبال بشكل أكبر يكون على المياه المعدنية والغازية والعصائر والحلويات وألعاب الأطفال.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان