رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ارتفاع كبير في إشغالات الفنادق في العيد

ارتفاع كبير في إشغالات الفنادق في العيد

اقتصاد

صورة ارشيفية

ارتفاع كبير في إشغالات الفنادق في العيد

الأناضول 09 أغسطس 2013 11:30

سجلت إشغالات الفنادق في العديد من المناطق السياحية بمصر ارتفاعا كبيرا خلال عطلة عيد الفطر التي بدأت أمس الخميس، لتصل إلى 100% في بعض المناطق الساحلية شمال البلاد، بسبب إقدام شرائح من المصريين على قضاء العطلة بها.

 

وقال مجدى سليم رئيس قطاع السياحة المحلية بالهيئة المصرية للتنشيط  السياحى، إن إجازة عيد الفطر رفعت متوسط إشغالات فنادق ومنتجعات جنوب سيناء شمال شرق 34.6 % والبحر الأحمر شرق مصر 21.2% .

 

وأضاف سليم فى اتصال هاتفي لوكالة الأناضول للأنباء أن متوسط الحجوزات من قبل الافراد والأسر المصرية على قضاء الأجازة بالمنطقتين خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان الماضي ارتفع بأكثر من 40% على الرغم من التوترات السياسية التي تشهدها البلاد .

 

وذكر سليم " متوسط الاشغالات بمنطقة البحر الاحمر شرق مصر ارتفع في الأيام الأخيرة من شهر رمضان ليصل إلى 66% ووصل إلى 80% مع اليوم الاول من عيد الفطر.. كما ارتفعت متوسطات الاشغالات فى منتجعات جنوب سيناء إلى 70% مقابل 52% خلال اليومين الماضيين".

وتضم كل من منطقة جنوب سيناء شمال شرق والبحر الأحمر شرق مصر أكثر من 65% من الطاقة الفندقية العاملة فى مصر والتي تبلغ 225 الف غرفة ، كما أنها  من المناطق الساحلية التي يفضلها سائحو الدول الاوربية لقضاء إجازاتهم فيها لانخفاض تكلفة الرحلة إليها بأكثر من 30% مقارنة بالمناطق الساحلية في  تركيا واليونان.

وقال رئيس قطاع السياحة المحلية بالهيئة المصرية للتنشيط  السياحى إن نسبة كبيرة من المصريين تفضل الخروج إلى المدن الساحلية خاصة مع انخفاض سعر الغرفة فى الليلة للفرد مع التخفيضات التي قدمتها شركات السياحة لجذب المواطنين مشيرا إلى أن نسبة كبيرة من المصريين كانت قد أرجأت الخروج للترفيه إلى الشواطئ إلى ما بعد رمضان .

وأضاف أن الإشغالات فى جنوب مصر حققت ارتفاعا طفيفا حيث سجلت 6% بمدينة الأقصر 5% فى أسوان موضحا أنها كانت لا تتجاوز 4% بداية الأسبوع الجاري.

وفى شمال مصر بمدينة الإسكندرية المطلة على ساحل البحر المتوسط، قال وسيم محيى الدين رئيس غرفة الفنادق بالمنطقة الشمالية بمصر، إن ارتفاع الحجوزات خلال الأيام الماضية رفع متوسط الإشغالات بالإسكندرية إلى 80% وفى منطقة الساحل الشمالى الغربى إلى 100%، مشيرا إلى أن 95% من الإشغالات لأسر مصرية .

وذكر محيى أن فترة الإجازة التي تمتد لأربع أيام تعد مدة مناسبة للترفيه للخروج من هذا الجو السياسي الخانق الذى تعيشه مصر مضيفا أن الاسعار لم تتغير حيث يتراوح سعر الليلة للفرد في الغرفة بين 900 إلى 1200 جنيه فى الفندق فئة 5 نجوم .

وتوقع محيى الدين ارتفاع متوسط الاشغالات بفنادق الاسكندرية واستقرارها خلال شهر أغسطس الجارى عند 80% مقارنة بإشغالات ضعيفة لم تتجاوز 30% خلال شهر رمضان الماضى.

وتعد الاسكندرية الاقل تكلفة من بين المناطق التى يخرج المصريون إليها مقارنة بالمناطق الاخرى بسبب شبكة الطرق  القوية التى تربطها ببقية المحافظات الاخرى فضلا عن قربها من مناطق التجمعات السكانية الكبيرة فى القاهرة والدلتا .

وبحسب دراسة أصدرتها وزارة السياحة المصرية فإن الاسكندرية الاكثر جذبا للمصطافين بنسبة 36.4 وتليها رأس البر وبلطيم 26.9% شمال شرق الدلتا والمطلة على البحر المتوسط ومرسى مطروح والساحل الشمالى القريبة من الاسكندرية 17.6% في حين جاءت منطقتا البحر الأحمر وجنوب سيناء وشمال شرق مصر بـ7%.

وقال هانى  الشاعر نائب رئيس غرفة الفنادق المصرية، إن الاشغالات السياحية ارتفعت خلال اليوم الاول من عيد الفطر فى كافة المناطق السياحية وعلى وجه الخصوص في الاسكندرية ومنطقتى البحر الاحمر وجنوب سيناء .

وأضاف " المصريون حتى الآن لا يعرفون ثقافة الترفيه حيث يأتي قرار الخروج للترفيه عشوائيا وفجائيا ما يجعلهم يحصلون على فرص الترفيه بأسعار مرتفعة مقارنة بالأجانب والذين يخططون للأجازة مسبقا بفترة كبيرة ".

وتعد أكثر المحافظات المصرية التي يقوم سكانها بالخروج للترفيه العاصمة المصرية القاهرة حيث تستحوذ على 12.2% وتليها محافظات الدلتا وتضم القليوبية والملاصقة للعاصمة 10.2% والدقهلية 7.2% والشرقية 7.1 والغربية 6% والاسكندرية 7.9%.

وفى جنوب شرق مصر بمنطقة مرسى علم، قال الدكتور عادل راضى رئيس جمعية المستثمرين السياحيين بالمنطقة، إن متوسط الاشغالات  يشهد تباينا كبيرا بين الفنادق حيث يصل في بعضها إلى 90 % وفى الأخرى 30% مرجعا التباين إلى وجود تعاقدات مؤجلة لدى هذه الفنادق .

ويرى راضي أن منطقة مرسى علم خارج  رغبات  المصريين للذهاب إليها وقضاء أجازة بسبب ارتفاع تكلفة الطيران والتي تتجاوز 1600 جنيه للفرد ما يمثل ضغوطا كبيرا على الاسر المصرية متوسطة الدخل والتي تفضل الانتقال إلى المناطق التى يسهل زيارتها بوسائل النقل البرى .


المراسل: Sistem
الناشر: Amr El Abvez

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان