رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أبو حديد: مليار دولار استثمارات مصر في السودان

أبو حديد: مليار دولار استثمارات مصر في السودان

اقتصاد

مشروعات زراعية

ومشروعات زراعية مشتركة لتعزيز التعاون..

أبو حديد: مليار دولار استثمارات مصر في السودان

أ ش أ 07 أغسطس 2013 12:59

أكد وزير الزراعة الدكتور أيمن فريد أبو حديد، أن المرحلة المقبلة ستشهد تنفيذ مجموعة من المشروعات الزراعية الطموحة مع السودان، تستهدف تحقيق الاستفادة المشتركة لشعبي وادي النيل، من خلال شراكات على أرض الواقع بين القطاع الخاص المصري والسوداني، وصولا لتحقيق التكامل الاقتصادي المنشود بين البلدين.

 

وقال فى الكلمة التى ألقاها نيابة عنه الوزير المفوض التجاري بالخرطوم جلال الصاوي، خلال ندوة "آفاق التعاون الاقتصادي المصري السوداني" والتى حضرها القنصل المصري بالخرطوم معتز مصطفى كامل، مساء أمس الثلاثاء إن حجم الاستثمارات المصرية بالسودان لا تتجاوز المليار دولار وهي لا ترتقي لطبيعة العلاقة بين شعبي وادي النيل، فضلا عن الإمكانات والثروات التي لم يتم استثمارها حتى الآن .

 

وأشار الوزير المفوض التجارى المصرى، إلى موافقة وزير الزراعة المصري على مقترح والي الخرطوم عبد الرحمن خضر، لتنفيذ مشروع شباب الخريجين بالسودان، بالتعاون مع الشركات المصرية المتخصصة في مجال حفر الآبار والري المحوري لتقديم الخبرة الفنية اللازمة للشباب في مجال الزراعة، بحيث يتملك الشاب قطعة الأرض خلال ثلاث سنوات، فضلا عن الاتفاق المبدئي لتصنيع معدات الري المحوري بالسودان باستثمارات تصل إلى نحو 300 مليون دولار.

 

وقال المفوض التجاري المصري بالخرطوم، إن الطريق البري بين مصر والسودان جاهز للافتتاح منذ فترة، ولكن الظروف التي تمر بها مصر حاليا أجلت الافتتاح لأكثر من مرة مؤكدا أن هذا الطريق سيكون بمثابة "شريان حياة" لزيادة حجم التبادل التجاري لمستويات قياسية، كما سيقلل من التكلفة المرتفعة للسلع جراء النقل الجوي للمنتجات خاصة اللحوم.

 

وأكد الصاوي، أنه تم الاتفاق على تنفيذ عدة مشروعات بين مصر والسودان في القريب العاجل منها مشروع "القمة الزراعية" لزراعة 600 فدان كمرحلة مبدئية من محصول الذرة الصفراء بمنطقة"محلية شندي" وهي تعد تجربة رائدة للوصول بصناعات متكاملة لإقامة مصانع للعلف لتنمية الثروة الداجنة والحيوانية.

 

وأشار كذلك إلى مشروع "الصمغ العربي" السوداني والذي سيتم استثماره من خلال إحدى الشركات العالمية -عن طريق مصر- لتصديره كمنتج شبه نهائي، بدلا من تصديره كخام، مما يحقق زيادة تعادل خمسة أضعاف سعره الحالي، بالإضافة إلى المشروع البيئي لمكافحة التصحر وإنتاج الوقود الحيوي من خلال زراعة أشجار "الجيدروفا"في مساحة 150 ألف بالولاية الشمالية.

 

حضر الندوة المستشار عبد الرحمن ناصف رئيس المكتب الإعلامي للسفارة المصرية بالخرطوم، وعدد من رجال الصحافة والإعلام بالسودان، وأعضاء السفارة المصرية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان