رئيس التحرير: عادل صبري 10:05 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

رامز: مساعدات كويتية وشيكة لمصر

رامز: مساعدات كويتية وشيكة لمصر

اقتصاد

هشام رامز محافظ البنك المركزي المصري

رامز: مساعدات كويتية وشيكة لمصر

الأناضول 05 أغسطس 2013 12:07

قال هشام رامز محافظ البنك المركزي المصري إنه لا توجد أية مشاكل تتعلق بالتعهدات المالية التى أعلنت الكويت عن تقديمها لمصر بداية شهر يوليو الماضي وتبلغ قيمتها 4 مليارات دولار.


وكان رامز يرد على سؤال لوكالة الاناضول للأنباء حول سبب تأخر الكويت فى تحويل التعهدات النقدية لمصر فى الوقت الذى قامت فيه كل من السعودية والامارات بتحويل ما التزمت به وهو 5 مليارات دولار.


وتوقع رامز تحويل التعهدات الكويتية لمصر خلال وقت قريب ، الا انه لم يحدد موعدا نهائيا لتحويل الأموال ، قائلا " الجانب الكويتى لم يبلغنا بعد بموعد محدد لتحويل هذه الأموال".


أضاف " هى اجراءات تتخذها السلطات الكويتية لتحويل ما وعدت به لا أكثر ، ولا توجد مشكلة".


ولم يحدد رامز طبيعة الاجراءات ، لكن مصادر كويتية قالت ان التعهدات الكويتية لمصر تنقسم الى 3 أجزاء الاول يتعلق بالمنحة التى لا ترد والبالغ قيمتها مليار دولار وهذه لابد من موافقة مجلس الامة الكويتى عليها ، والثاني يتعلق بمليارى دولار قيمة مشتقات بترولية تقدمها الكويت لمصر وهذه لا توجد مشكلة بشأنها ، والثالث يتعلق بالوديعة التى تضاف لاحتياطي البنك المركزى المصري بدون سعر فائدة وهذه لا توجد مشكلة بشأنها أيضا.
وقبل أسبوعين قال هشام رامز للأناضول، إن السعودية والامارات حولتا 5 مليارات دولار نقدا للبنك المركزي المصري تمت اضافتها لاحتياطي البلاد من النقد الأجنبي ويبقى من الحزمة النقدية التى وعدت بها الدول الخليجية مليار دولار من المقرر تحويلها من الكويت.


وأضاف محافظ البنك المركزي المصري ان الخمسة مليارات الى أودعتها السعودية والامارات بالبنك المركزي المصري بدون سعر فائدة وذلك على غرار الوديعة الليبية التى حصلت عليها مصر قبل شهور بقيمة مليارى دولار.


وكان وزير النفط الكويتى، مصطفى الشمالي، قد جدد مؤخرا تأكيده على تنفيذ المنحة المالية والنفطية إلى مصر، مؤكدا على أن مجلس الوزراء أقر المساعدات العاجلة بقيمة 4 مليارات دولار، وقال باقتضاب: "مجلس الوزراء قال كلمته والمساعدات في طريقها للتنفيذ".


وعقب عزل محمد مرسى بداية يوليو/ تموز الماضي تعهدت 3 دول خليجية هى الإمارات والسعودية والكويت بتقديم حزمة تمويلية لمساندة الاقتصاد المصري تقدر بنحو 12 مليار دولار منها 3 مليارات دولار كمنح لا ترد بواقع مليار لكل دولة، و3 مليارات في شكل مشتقات بترولية، و6 مليارات دولار توضع كودائع للدول الخليجية بالبنك المركزي المصري.


ومع إضافة التعهدات الإماراتية والسعودية، أرتفع احتياطي مصر من النقد الأجنبي لأكثر من 19 مليار دولار.


وسجل احتياطي مصر من النقد الأجنبي في نهاية يونيو/ حزيران الماضي نحو 14.9 مليار دولار، حسب بيانات البنك المركزي.


وأثار قرار الكويت بتقديم مساعدات عاجلة لمصر بقيمة 4 مليارات دولار ردود فعل متباينة بين المواطنين والسياسيين ، وأعتبر المعارضون للقرار أنه يأتي في وقت يعاني منه المواطنون من ضغوط القروض الاستهلاكية، وعدم قيام الحكومة بإسقاطها رغم كثرة الوعود.


كما تعلت أصوات رافضة هذه المساعدات قائلة " المواطن الكويتي له الاولوية في الحصول على المساعدات ، خاصة ان هناك 194 الف مواطن مدين للبنوك وشركات التمويل في الكويت، وهؤلاء يرون أن ما تحتاجه الكويت "يحرم" على الدول الأخرى .


ورد مسئولون بالكويت على هذه الانتقادات بقولهم أن المنحة التي قدمتها الكويت لمصر ليست غريبة عليها وتعتبر واجبا تجاه الأشقاء في مصر التي كانت من أوائل من وقف مع الكويت وأدانت الغزو العراقي الغاشم.


وأضافوا أن ما تقوم به الكويت الآن هو رد للجميل الذي لا يمثل سوى قطرة في بحر العرفان الذي يجب إن نؤديه لأشقائنا في مصر
وأرجأت المحكمة الإدارية الكويتية نظر الدعوى المستعجلة لوقف تنفيذ قرار مجلس الوزراء القاضي بمنح مصر منحة 4 مليارات دولار، والتي أقامها المحامي عبدالله الكندري، إلى جلسة 5 سبتمبر/ أيلول المقبل، لتقديم مستندات من قبل إدارة الفتوى والتشريع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان