رئيس التحرير: عادل صبري 12:21 صباحاً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الأسهم الكبرى تقود البورصة لصعود "فاتر"

الأوراق الصغيرة تعاني الهبوط..

الأسهم الكبرى تقود البورصة لصعود "فاتر"

الأناضول - محسن إبراهيم 30 يوليو 2013 19:59

سجلت مؤشرات بورصة مصر صعودا فاترا مع إغلاق تعاملات اليوم، وسط تركيز شرائي من قبل مؤسسات وصناديق مصرية على عدد محدود من الأسهم الكبرى لدعم السوق، فيما غلب الهبوط على بقية أسهم السوق، لاسيما الصغيرة، نتيجة مخاوف من أنباء عن اقتراب موعد فض اعتصامات مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي.

 

وأرتفع المؤشر الرئيسي "egx30"، بنسبة 0.76%، ليغلق عند مستوى 5326.4 نقطة، فيما سجل مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "egx70"، صعودا هامشيا بلغت نسبته 0.09%، مسجلا 429.3 نقطة.


وربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالسوق 1.4 مليار جنيه  200 مليون دولار، ليصل إلى 357.9 مليار جنيه، بعد تداولات محدودة لم تتجاوز 217 مليون جنيه.


وقال سماسرة بالسوق إن حركة المؤشرات لا تعبر عن واقع السوق، حيث أنهت التعاملات على صعود، بينما أغلب الأسهم اتجهت نحو الهبوط.
وقال مصطفى عادل، مدير عام شركة إيفا لتداول الأوراق المالية إن مشتريات الصناديق والمؤسسات تركزت على سهم واحد هو أوراسكوم تليكوم بالإضافة إلى بعض المشتريات على سهم أوراسكوم للإنشاء الذي سيتم حذفه من مؤشر السوق اعتبارا من جلسة نهاية الأسبوع.
ويستحوذ سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة على نحو 28% من وزن المؤشر الرئيسي، فيما يبلغ وزن أوراسكوم تليكوم نحو 12.4%.
وأضاف عادل في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول للأنباء :" مؤشرات البورصة بها عوار هيكلي في مكوناتها، حيث أن سهم أو سهمين يمكن أن يدفعا المؤشر لصعود قوي، بينما الأسهم الأخرى تتكبد الخسائر، وهو ما حدث اليوم".
وقال :" هناك سيولة ضخمة محتجزة في صفقة بيع أوراسكوم للإنشاء والصناعة، بعد تنفيذ الصفقة سيعاد ضخ هذه السيولة بالسوق ما يؤدي إلى تحسن كبير في أحجام التداول والقوة الشرائية، لكن الاوضاع السياسية سيكون لها تأثير أيضا".
وأعلنت شركة "أو. سي. أي. إن. في" الهولندية، عن أنها استحوذت على 97.4% من أسهم شركة أوراسكوم للإنشاء بنهاية جلسة تداول الأحد الماضي.
وحسب أوراسكوم للإنشاء، فإن قيمة الجزء النقدي في الصفقة بلغ 7.4 مليار جنيه، نظير بيع 29.18 مليون سهم، بسعر 255 جنيها، فيما وافق حملة 15.7 مليون سهم على مبادلة أسهمهم، مقابل الحصول على مقابلها بواقع سهم لكل سهم في شركة أوراسكوم الهولندية المقيدة في بورصة أمستردام.
وقالت مروة حامد، مدير إدارة التنفيذ بشركة وثيقة لتداول الأوراق المالية :" السوق المصرية تسير في قناة عرضية .. يبدو أنها مرسومة له ومحددة من قبل صانع السوق".
وأضافت حامد في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول للأنباء، أن صناديق الاستثمار المحلية تلعب دورا كبيرا في رسم مؤشرات السوق يوميا ".
وقالت :" نلحظ جميعا أن هناك دعما موجها عمدا للسوق من خلال تثبيت أسعار أسهم بعينها وهي الأسهم الكبرى الأكثر تأثيرا في حركة المؤشرات منها الشركة المصرية للاتصالات وأوراسكوم تليكوم والبنك التجاري الدولي".
وأضافت " الأسهم الصغيرة لم تستجب لذلك، وعانت من عمليات بيع من الأفراد رغم السيطرة على الأسهم الاكثر تأثيرا منها في المؤشرات، خاصة في القطاع العقاري".
وقالت " انتشرت تسريبات عن الاتجاه لفض اعتصامات مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي اليوم أو غدا، ما زاد من تحفظ المستثمرين الأفراد على الشراء وفضل بعضهم البيع انتظارا للمشهد".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان