رئيس التحرير: عادل صبري 09:27 صباحاً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

وزارة المالية: استمرار برنامج توزيع الوقود بالبطاقات الذكية

وزارة المالية: استمرار برنامج توزيع الوقود بالبطاقات الذكية

الأناضول - خالد موسى العمراني 29 يوليو 2013 19:17

قالت وزارة المالية المصرية، إن الحكومة الحالية ستستمر في برنامج توزيع منتجات الوقود بالبطاقات الذكية، الذي بدأته حكومة هشام قنديل السابقة في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، للحد من تسربها للسوق السوداء ووضع حد لانفلات الدعم الموجه إليها.

 

وأضافت الوزارة في بيان لها اليوم، أنه من المقرر بدء  المرحلة الثانية لتوزيع السولار والبنزين تدريجيا علي مدي أشهر يوليو وأغسط وسبتمبر المقبل، لتشمل اصدار كروت الكترونية لمتابعة عمليات تموين السيارات والمركبات بأنواعها المختلفة من محطات الوقود .


ومن المقرر أن يتم إصدار مليون كارت للسيارات والمركبات المستخدمة للسولار، ثم اصدار نحو 5 ملايين كارت للسيارات والمركبات المستخدمة للبنزين، حسب وزارة المالية.


وقالت الوزارة إنه سيتم كذلك إصدار كروت الكترونية للجهات الأخرى المستخدمة للوقود مثل المصانع والمخابز والسفن وماكينات الري الزراعي والتوك توك وهي دراجة نارية ذات ثلاث إطارات.
وبدأت الحكومة السابقة مطلع يونيو الماضي، تطبيق نظام لتوزيع الوقود من المستودعات إلى 2800 محطة تموين في أنحاء مصر عبر كروت ذكية.
وأضافت وزارة المالية :" المشروع يستهدف إصدار نحو 11 مليون كارت، وأنه لن يكون هناك كميات أو حصص محددة للاستهلاك، حيث ستستمر عمليات التزود بالوقود ودفع النقود كما تجري الآن".
وقالت إن المشروع يستهدف القضاء علي ظاهرة تهريب المواد البترولية التي تلحق بالاقتصاد الوطني خسائر تبلغ في بعض التقديرات بنحو 30% من إجمالي قيمة الدعم المقدم، وذلك من خلال إحكام الرقابة علي عمليات شحن ونقل وتداول وتوزيع المواد البترولية، وتامين وصول الدعم لمستحقيه.
وتنفق مصر نحو 20% من الموازنة العامة للدولة على دعم الطاقة، الذي تجاوز 120 مليار جنيه ( 17.1 مليار دولار)، في العام المالي 2012/2013 المنتهي في 30 يونيو الماضي.
كانت الرئاسة المصرية قالت في تقرير لها في 26 يونيو الماضي، إن حجم التهريب وصل إلى 380.5 مليون لتر سولار، و52.1 مليون لتر من البنزين في الفترة من يونيو 2012 وحتى مايو 2013.
وتستهدف المنظومة توفير نحو 15 مليار جنيه ما يعادل 2.1 مليار دولار خلال العام المالي الحالي 2013/2014، الذي بدأ مطلع يوليو الجاري، حسب مسؤولي وزارة البترول.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان