رئيس التحرير: عادل صبري 02:55 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير المالية يستبعد أولوية قرض صندوق النقد

وزير المالية يستبعد أولوية قرض صندوق النقد

اقتصاد

احمد جلال وزير المالية

وزير المالية يستبعد أولوية قرض صندوق النقد

الأناضول 25 يوليو 2013 13:36

استبعد احمد جلال، وزير المالية المصري، اليوم الخميس، أن تركز وزارته حالياً على قرض صندوق النقد الدولى كهدف محدد، موضحاً ان القرض "ليس قضية حياه أو موت".

 

 وانتقد الوزير، فى اول مؤتمر صحفى نظمه اليوم عقب توليه منصبه، ما استحوذ عليه قرض الصندوق من اهمية بالغة خلال الفترة الماضية واعتباره طموحا اقتصاديا، لافتاً الى انه سيتم اولاً وضع سياسات اقتصادية اصلاحية يتم على اساسها استغلال هذا القرض اذا ما تم الحصول عليه .

 

وقال جلال: " ملف قرض صندوق النقد لا يحمل الاهمية القصوى على اولويات الوزارة خلال المرحلة المقبلة"، مشيرا الى ان المشكلة الاساسية للمجموعة الاقتصادية الوزارية حاليا هى بلورة المشكلة المالية ومحاولة ايجاد حلول للخروج منها .

 

 واشار الى ان هذا الأمر ينطبق على قضية الصكوك التى أخذت أكثر من حجمها فى الاهتمام ، مشيرا الى انه ليس ضد الصكوك التى هى مجرد أداه تمويلية ولا تعد مصدرا أساسيا للتمويل .

 

وقال وزير المالية ان الصكوك هى اداه تمويلية هامة تستخدمها دول كثيرة لكنها اخذت اكثر من حجمها خلال مناقشتها، على حد قوله.

 

واضاف انه يرى انها – الصكوك - من الممكن ان تكون وسيلة لتمويل عدد معين من المشروعات وفقا لطبيعتها، لكنها لا يمكن ان تكون الوسيلة الوحيدة للتمويل.

 

واكد الوزير المصري أنه سيتم اعادة النظر بشأن التشريعات الضريبية التى تم اعدادها مؤخراً وتمثل أهمية كبيرة فى الموازنة وابرزها قانون الضرائب العامة على المبيعات المقرر ان يوفر نحو 21 مليار جنيه بالموازنة ، مؤكداً انه سيتم خلال الايام القليلة المقبلة حسم هذا الملف .

 

واعلن أن المساعدات المالية العربية البالغة 12 مليار دولار سيتم توزيعها على الاحتياطي النقدي بواقع 9 مليار دولار ، فى حين سيتم توجيه 3 مليارات دولار لدعم الموازنة العامة للدولة، مشيرا الى ان مصر حصلت على هذه الأموال فى توقيت مناسب للغاية لتنشيط الاقتصاد .


وشدد الوزير في المؤتمر على انه لن يتم اتباع سياسات تقشفية او تقليل للمصروفات في العام المالى الحالى ، وفى نفس الوقت لن يتم اللجوء الى زيادة الضرائب ، لافتاً الى انه سيتم اجراء إصلاحات اقتصادية تساعد على خفض عجز الموازنة بصورة مستدامة وليس بشكل وقتى .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان