رئيس التحرير: عادل صبري 04:53 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

40% زيادة بالتوابل..وعطارون يحددون 3 أسباب للارتفاع

40% زيادة بالتوابل..وعطارون يحددون 3 أسباب للارتفاع

اقتصاد

العطارين

40% زيادة بالتوابل..وعطارون يحددون 3 أسباب للارتفاع

محمد موافى 13 يونيو 2015 13:32

شهدت أسعار التوابل ارتفاعا في السوق المحلي بنحو 40% مقارنة بأسعار الشهر الماضي.

وأرجع عطارون، الارتفاع الجنوني في الأسعار، بسبب ارتفاع التكلفة الاستيرادية للمواد الخام القادمة من الهند وسوريا، بالإضافة إلى نقص المعروض في السوق بسبب التوقف الجزئي في الاستيراد لتحديد سقف الإيداع، فضلا عن زيادة التكلفة الجمركية نتيجة لتحريك أسعار الدولار.

ورصدت مصر العربية" أسعار التوابل في السوق المحلي؛ حيث سجل كيلو الفلفل الأسود نحو 120جنيها والكمون ليسجل 90 جنيهًا والشطة حوالى 60 جنيهًا .

نقص المعروض والدولار

وقال إبراهيم الحناوى بائع بمحال عطارة، إن الأسعار تشهد في الوقت الحالي ارتفاعا ملحوظا في أسعار السلع مقارنة بالشهور الماضية، مشيرا إلى أن المستوردين أعلنوا عزمهم رفع الأسعار نتيجة ارتفاعها بالخارج وتعذر الوصول إلى الموردين بسبب اضطراب الأحوال السياسية في سوريا.

وأوضح أن السوق يعاني في الوقت الراهن من نقص المعروض في السوق بسبب عملية التوقف الجزئي في استيراد التوابل من الهند و سوريا،مؤكدًا أن التوقف خلال الفترة الماضية بسبب قيام البنك المركزى المصري بتحديد سقف لإيداع الدولار .

وأكد أن تحديد سقف إيداع لدولار داخل البنك المصرية أدى بشكل كبير إلي عجز المستوردين عن دفع المستحقات المالية الخاصة بالبضائع في السوق الخارجي، مشيرًا إلي أن الموردين رفضوا تسليم البضائع في حالة عدم تحويل الدولار إلى إليهم بسبب معرفتهم بقرار البنك المركزى بتحديد سقف لإيداع الدولار.

ارتفاع الجمارك

وفي السياق نفسه، قال رجب العطار رئيس شعبة العطارة باتحاد الغرف التجارية: إن ارتفاع اﻷسعار في الوقت الحالي يرجع لقيام البنك المركزى بتحديد أسعار صرف الدولار داخل السوق الرسمي ليسجل حوالي 7.63 جنيها مقابل 7.15 جنيها هو ما يؤدى لزيادة الرسوم الجمركية علي البضائع الواردة إلي السوق المحلي بسبب اختلاف الطريقة المحاسبية لنظام الجمارك.

وأضاف لـ"مصر العربية" أن أسعار التوابل ارتفعت خلال الشهر الجاري منذ ارتفاع أسعار الدولار بنسبة تتراوح 20 إلى 30%، وهناك توقعات بارتفاع آخر بنسبة 10% بالتزامن مع دخول شهر رمضان .

وأكد العطار أن السوق المحلية تعتمد في سد احتياجاتها من التوابل على الاستيراد، وأنه في الفترة المقبلة وبالأخص بعد 4 أشهر سوف تشهد السوق الداخلية نقصًا في الكميات المطروحة من التوابل، نتيجة نقص الاستيراد بنسبة 30%، نظرًا لأزمة الدولار.

ولفت إلى أن حركة البيع والشراء في تراجع طفيف، حيث إن الإقبال شديد على الفلفل الأسود والشطة والكمون واليانسون، في حين أن هناك توقفًا في حركة بيع باقى التوابل، نتيجة ارتفاع أسعارها.

أقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان