رئيس التحرير: عادل صبري 09:59 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

البترول: اتفاق لإنتاج البنزين العالي باستثمارات 300 مليون دولار

البترول: اتفاق لإنتاج البنزين العالي باستثمارات 300 مليون دولار

اقتصاد

محطة تكرير بترول

البترول: اتفاق لإنتاج البنزين العالي باستثمارات 300 مليون دولار

وكالات - أ ش أ 05 يونيو 2015 12:46

قالت وزارة البترول والثروة المعدنية، اليوم الجمعة، إنها وقعت عقد إنشاء مشروع جديد لإنتاج البنزين عالي الأوكتين بالإسكندرية باستثمارات حوالى 300 مليون دولار.

 

وأضافت الوزارة، في بيان، أنه تم توقيع العقد مع كل من شركة الاسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات (أنربك) وشركة يو.أو.بي صاحبة رخصة المشروع.
 

ونقل البيان عن رئيس شركة أنربك قوله إن المشروع يهدف إلى زيادة إنتاج البنزين عالي الأوكتين من خلال إنشاء وحدة إضافية لاصلاح وتحسين النافتا بالعامل المساعد بطاقة تغذية تبلغ 540 ألف طن سنوياً من النافتا الأساسية لإنتاج البنزين عالى الأوكتين.
 

وأضاف أن المشروع يستهدف أيضا زيادة إنتاج البوتاجاز حيث ستبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع 490 ألف طن سنوياً من مادة الريفورمات عالي الأوكتين لإنتاج 850 ألف طن سنوياً من البنزين عالى الأوكتين بما يؤدى إلى مضاعفة الإنتاج الحالي للشركة ليصل إلى حوالي 1.7 مليون طن سنوياً، بالإضافة إلى 15 ألف طن بوتاجاز سنوياً و35 ألف طن هيدروجين سنوياً.
 

وقالت وزارة البترول إن المشروع يأتي في إطار استراتيجية تحقيق الاستفادة القصوى من الوحدات الإنتاجية بمعامل التكرير بهدف زيادة طاقتها الإنتاجية لتوفير احتياجات السوق المحلي المتزايدة من المنتجات البترولية، وتعظيم الإنتاج المحلي لتقليل معدلات الاستيراد.
 

وكان وزير البترول شريف إسماعيل قال في مقابلة مع رويترز في سبتمبر الماضي إن مصر تعمل على مشروعين لإنتاج البنزين أولهما في منطقة الاسكندرية لإنتاج 500 ألف طن من البنزين سنويا على أن يبدأ الإنتاج في الربع الأخير من 2017.
 

أما المشروع الثاني فيتعلق بإضافة وحدة بمعمل أسيوط لإنتاج 400 ألف طن من البنزين سنويا والذي قال الوزير آنذاك إن تكلفته تبلغ نحو 258 مليون دولار وسيبدأ الإنتاج في الربع الثاني من 2018.
 

ويشهد إنتاج مصر من المواد البترولية تراجعا منذ منتصف التسعينيات ولاسيما من الحقول القديمة بخليج السويس ودلتا النيل، لكن اكتشافات جديدة صغيرة وزيادة إنتاج الغاز الطبيعي ساهمت جزئيا في تعويض جزء من الانخفاض.

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان