رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

اضطرابات سيناء تشل حركة شحن البضائع

اضطرابات سيناء تشل حركة شحن البضائع

قناة السويس تشهد تعطلاً بنسبة 50% بسبب إغلاق الجسر العلوي

الأناضول - ولاء وحيد 21 يوليو 2013 15:56

أدى إغلاق السلطات المصرية لجسر قناة السويس العلوي الذي يربط المحافظات المصرية بشبه جزيرة سيناء عبر مجرى قناة السويس إلى تكدس حركة الشحن، والنقل من وإلى سيناء على معديات الربط وتعطل وصول شحنات الأسمنت والملح المنتجة بسيناء الى باقي المحافظات المصرية.

وطالب المستثمرون في سيناء من السلطات المصرية زيادة عدد معديات الربط الواصلة بين ضفتي قناة السويس لتسهيل حركة النقل والشحن، بعدما قررت قوات الجيش في مصر غلق الجسر العلوي الوحيد لدواعي امنية وتحسبا لوقوع  هجمات "إرهابية" حسبما صرح مسؤول أمني لمراسلة وكالة الأناضول.

وقال  محمد المطري رئيس جمعية مستثمري القنطرة شرق في تصريحات هاتفية لمراسلة الاناضول إن حركة الشحن والنقل من والى المنطقة الصناعية –شرق قناة السويس- تشهد تعطلا ملحوظا بنسبة تصل لنحو 50% بسبب إغلاق الجسر العلوي وتكدس الشاحنات على معديات الربط لساعات تصل لنحو 6 ساعات يوميا.

واكد المطري أن إجراءات إغلاق السلطات المصرية للجسر لا يتم الاعتراض عليه من قبل المستثمرين  نظرا للأوضاع الامنية المضطربة التي تشهدها الأجواء في سيناء لكن الامر يستلزم ايجاد وسائل نقل بديلة حرصا على الحركة الاقتصادية في المنطقة.

وقال إن شحنات الملح والأسمنت أكثر البضائع المحملة بالشاحنات تضررا من اغلاق الجسر.

وأبدى المطري مخاوفه من استمرار إغلاق الجسر دون توفير وسائل نقل بديلة عبر مجرى قناة السويس مما قد يؤدي لارتفاع في أسعار الأسمنت والملح القادم من سيناء ويؤدي لنقصه بالأسواق.

وطالب المطري بتوفير معديات ربط إضافية تخصص للشاحنات بمنطقة القنطرة لخدمة  الاستثمارات بالقطاع الشمالي بسيناء.

وقال إن 33 مصنعا يعملون في إنتاج الرخام والملح والزجاج وغيرها من المنتجات بتكلفة استثمارية تقدر بنحو 100 مليون دولار في المنطقة الصناعية بالقنطرة شرق.

وأغلقت قوات الجيش الثاني الميداني في مصر  جسر  السلام - قناة السويس- العلوي الرابط بين ضفتي قناة السويس  أمس السبت وتم منع  حركة المرور تماما على الطريق البري الموازي لمجرى قناة السويس والرابط بين مدن قناة السويس الثلاثة السويس والاسماعيلية وبورسعيد.

وقالت مصادر أمنية بمدينة الإسماعيلية لمراسلة الأناضول إن قرار الإغلاق جاء احترازيا تحسبا لوقوع  أعمال تخريبية بالقرب من المجرى الملاحي .

 

ووضعت شرطة الكوبرى الحواجز الأمنية على الطريق وتحويل مسار السيارات إلى المعديات الرابطة بين ضفتى القناة التي شهدت تكدسا واضحا من العابرين.

وقال فؤاد ثابت ــ أحد المستثمرين ــ ورئيس اتحاد جمعيات التنمية الاقتصادية وتنمية الدخل بمدينة بورسعيد الاستراتيجية ان هناك تأخر في وصول شحنات الملح القادمة من شبه جزيرة سيناء الى باقي المحافظات المصرية مما ادى لتباطأ حركة الشحن والنقل واكد ان بعض شركات النقل بدأت تسلك طريق الفردان –شرق قناة السويس - بعد اغلاق الجسر مما أدى لتأخر مواعيد تسليم الشحنات.

وقال إن الإجراءات الأمنية الاحترازية لأزمة في الفترة الحالية التي تشهد فيها البلاد اضطرابات أمنية خاصة بشبه جزيرة سيناء وما يتردد من أنباء عن تهديدات أمنية للجسر الذي يعبر أعلى قناة السويس. وتشهد شبه جزيرة سيناء المصرية هجمات متتالية من متشددين مسلحين على المقار الأمنية ومعسكرات الجيش أدت لمقتل وإصابة العشرات من ضباط وأفراد الشرطة والجيش في مصر.

وتشن قوات الجيش عمليات  عسكرية واسعة في سيناء منذ أول الشهر الجاري للقضاء على البؤر الإجرامية التي تتمركز بها عناصر جهادية كما تصفهم السلطات المصرية .

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان