رئيس التحرير: عادل صبري 07:19 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

أزمة البورصة تتصاعد .. والكرة فى ملعب "السيسى"

أزمة البورصة تتصاعد .. والكرة فى ملعب "السيسى"

محمد عبد الله 16 مايو 2015 17:25

اتفقت جمعيات سوق المال في اجتماعها اليوم مع رئيس البورصة محمد عمران على تقديم مذكرة رسمية لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى، تطالبه بالتدخل لإنقاذ البورصة من الحذف من مؤشر مورجان ستانلى، وذلك عبر إلغاء أو تأجيل ضرائب البورصة.

 

فيما دعا بعض المستثمرين إلى إيقاف التداولات غدا الأحد أو التظاهر أمام البورصة المصرية.

 

ورفض رئيس البورصة محمد عمران تصريحات وزير المالية هاني قدري بوصف البورصة ب"الأوضة والصالة".

 

وطالبت المذكرة بتأجيل فرض الضرائب لمدة عام، وإجراء تعديلات على الضرائب المفروضة، والتى قُدِّمت لرئيس الوزراء الشهر الماضى، وتتضمن إلغاء ضريبة الأرباح الرأسمالية واستبدالها بضريبة الدمغة بنسبة واحد فى الألف، بجانب بقاء ضريبة التوزيعات النقدية بنسبة مختلفة وهى: 5% للأسهم المقيدة، و10% للأسهم غير المقيدة.

 

وقال أحد خبراء أسواق المال الذي رفض ذكر اسمه إن الرئيس السيسي هو المسؤول عن ضريبة البورصة ﻷن وزير المالية لايمكنه فرض ضريبة بغير مساندته.

 

وأضاف أن التفسير الذي تسوقه المالية للرئيس أن تراجع البورصة هو مؤامرة من جانب كبار السوق لإلغاء الضريبة.

 

واستبعد الخبير إقالة رئيس البورصة حاليا في ظل الحديث عن تغيير وزاري قد يطول وزير الاستثمار الذي أنابه محلب لتطبيق قانون سوق المال.

 

ورصدت "مصر العربية" أمس حالة الغليان بين أطراف سوق المال بسبب تراجع البورصة وتسببها في انتحار أحد المستثمرين أمام عجلات مترو الأنفاق.

 

كانت مؤسسة مورجان ستانلى قد أرسلت إنذارًا للبورصة المصرية، الأربعاء الماضى، بعد أن قررت حذف سهم المصرية للاتصالات "ETEL" من مؤشرها للأسواق الناشئة "MSCI"، اعتبارًا من 29 مايو الحالى.

 

اقرأ ايضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان