رئيس التحرير: عادل صبري 04:04 مساءً | السبت 24 فبراير 2018 م | 08 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

شركات إيطالية ترجئ الاستثمار في الطاقة الجديدة بمصر

شركات إيطالية ترجئ الاستثمار في الطاقة الجديدة بمصر

اقتصاد

أرشيفية

بسبب التغيرات السياسية..

شركات إيطالية ترجئ الاستثمار في الطاقة الجديدة بمصر

الأناضول 17 يوليو 2013 08:59

قال مسئول في برنامج دولي لتحويل الفنادق العاملة في مصر للعمل بالطاقة الشمسية، اليوم الأربعاء، إن 3 شركات إيطالية أرجأت ضخ 50 مليون يورو في هذا المشروع بمنطقة مرسى علم السياحية، جنوب شرق مصر على ساحل البحر الأحمر، بسبب التغيرات السياسية التي شهدتها البلاد مؤخرا ويتوقع تأثيرها على خطط الحكومة الجديدة.

 

وقال فتحي سكر، المنسق العام لبرنامج "إيجى سول" الممول من إيطاليا لمد الفنادق المصرية بالسخانات الشمسية، إن الظروف السياسية الراهنة أرجأت عزم الحكومة رفع الدعم عن السولار المستخدم في توليد الطاقة الكهربائية بالمناطق السياحة.

 

وأضاف: "لن تفكر أية شركات إيطالية في إقامة مشروعات لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية ما لم يتم رفع الدعم عن السولار المستخدم في قطاع السياحة، حيث تتراوح تكلفة الكيلو وات المولد من السولار بين 60 إلى 70 قرشا، مقابل 1.5 جنيها للكيلو في الطاقة الكهربية المولدة من الشمس".

 

ويعمل برنامج "ايجى سول" على تقديم منحة 25% من وزارة البيئة الإيطالية للفنادق للتحول للطاقة المتجددة عبر تسخين المياه بالطاقة الشمسية، تحت إدارة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو).

 

وتحتاج منطقة مرسى علم، التي يبلغ عدد الغرف الفندقية العاملة بها نحو 15 ألف غرفة، أكثر من 35 ميجا وات للاستعاضة عن السولار، الذى تعانى المناطق السياحية نقصا فيه يتراوح بين 40 إلى 60% شهريا، وتتراوح اقامة المحطة الكهربية بقدرة ميجا بين 1.3 إلى 1.5 مليون يورو.

 

وبحسب سكر، فإن الشركات الإيطالية بذلت جهودا كثيرة مع وزارة السياحة المصرية وجمعية المستثمرين السياحيين بالمنطقة للوصول إلى إتفاق بشأن سعر الكهرباء المولدة، حيث أن حكومة رئيس الوزراء السابق هشام قنديل أكدت عزمها رفع الدعم عن السولار بداية من يوليو الجاري.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان