رئيس التحرير: عادل صبري 09:41 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الحكومة تعيد النظر في مشروعات إماراتية غير جادة منها "أرابتك"

الحكومة تعيد النظر في مشروعات إماراتية غير جادة منها "أرابتك"

طارق حامد 14 أبريل 2015 14:53

كشفت مصادر مطلعة، أن الحكومة بدأت في اتخاذ خطوات لحصر الاستثمارات العالقة والتي أدت إلى إثارة الرأي العام، بعد الإعلان عنها، لكنها لم تنفذ حتى الآن.

وقالت المصادر: أن خلافًا دائرًا بين الحكومة وشركة "أرابتك" الإماراتية، بسبب عدم جدية الإماراتيين في اتخاذ قرار تمويل مشروع إقامة مليون وحدة سكنية.

كان مصطفي مدبولي، وزير الإسكان، قد قال إن صافي أرباح شركه ارابتك من مشروع بناء المليون وحدة سكنية لن يتجاوز 7.5% من التكلفة على أن تكون مدة التنفيذ خمس سنوات من تاريخ استلام الأرض ويكون سعر الأرض مقابل تكلفة المرافق.

وكانت أرابتك القابضة للبناء المدرجة في دبي قالت إنها اتفقت مع وزارة الإسكان المصرية على شروط المرحلة الأولى البالغة قيمتها 280 مليون جنيه مصري (36.70 مليون دولار) من مشروع لبناء مليون وحدة سكنية في أنحاء مصر.

وذكرت الشركة في بيان لبورصة دبي أنه سيجري توقيع العقد النهائي للمرحلة الأولى مع هيئة المتجمعات العمرانية الجديدة التابعة لوزارة الإسكان المصرية قريبًا وأن المرحلة الأولى تشمل تشييد 100 ألف وحدة في مدينتي العبور وبدر.

وأكدت المصادر التي فضلت عدم ذكر اسمها، في تصريح خاص، أن الحكومة تجري حاليًا إعادة هيكلة لعدد من المشروعات التي تم الاتفاق عليها ولم تنفذ حتى الآن، خاصة مع الإماراتيين والقطريين.

وأشارت إلى أنه بالنسبة للعاصمة الإدارية المزمع إقامتها، بعد فوز إحدى شركات رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار بتنفيذها، تواجه صعوبات بسبب التعديات على أراضي هذه العاصمة.

وأوضحت أن العاصمة الإدارية تحتاج إلى تمويل طويل الأجل، وهو غير متوفر لدى الحكومة أو الشركة الجديدة التي أسسها العبار وتحمل اسم "كايرو كابيتال"، بعيدا عن شركته العاملة في السوق المصرية باسم "إعمار".

وذكرت المصادر، أن موقف أرابتك لا يختلف عن موقف العاصمة الإدارية، رغم ما وضعته الحكومة من شروط، إلا أن الأرباح التي حددها مجلس الوزراء جاءت لتحجيم شركة أرابتك في أرباحها والنزول بأسعار مخفضة للوحدات، والتي لن تقل أيضا سعر الوحدة خلالها عن 280 ألف جنيه، رغم أن المشروع استهدف، وقت التوقيع عليه قبل الانتخابات الرئاسية الأخيرة، محدودي الدخل.

ونقل بيان لوزارة الإسكان اليوم، أن مجلس الوزراء وافق على شروط منها "أن يكون سعر الأرض هو تكلفة المرافق ويتم سداد قيمتها عن طريق حصص عينية، بالحصول على وحدات سكنية نظير الأرض على ألا تزيد أرباح الشركة عن نسبة 7.5 % من تكلفة المشروع."

وأوضح الوزير أن موافقة الحكومة علي تنفيذ ارابتك للمرحلة الأولى من المشروع تطبق علي أي شركة خاصة علي ألا يقل إجمالي عدد الوحدات المخصصة لأي مطور سيحصل علي الأرض عن عشرة آلاف وحدة سكنية سواء في مدينة واحدة أو عدة مدن.

وأضاف مدبولي "تم تحديد مدة تنفيذ المشروع 5 سنوات من تاريخ استلام الأرض وأن يكون هناك مراقب حسابات تعينه هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة وتمول تكلفته الشركة لمراجعة حسابات المشروع للتأكيد على عدم تجاوز صافي أرباح الشركة عن نسبه 7.5 % من التكلفة."

وأشار مدبولي إلى أنّ شركه ارابتك لا تمانع من اقتصار المرحلة الأولى من المشروع على مدينتي العبور وبدر بإجمالي 100 ألف وحدة فضلًا عن تحويلها 180 مليون دولار إلى حساب شركة أرابتك مصر للتنمية العقارية وهي الشركة التي تم تأسيسها في الآونة الأخيرة لتنفيذ المشروع وذلك خلال الستة أشهر الأولى من بداية المشروع.


اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان