رئيس التحرير: عادل صبري 05:54 مساءً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

صندوق النقد ينفي التفاوض مع الحكومة المصرية المؤقتة

صندوق النقد ينفي التفاوض مع الحكومة المصرية المؤقتة

اقتصاد

جيري رايس - ارشيفية

يبحث التداعيات عقب "الانقلاب العسكري"

صندوق النقد ينفي التفاوض مع الحكومة المصرية المؤقتة

واشنطن - أ ش أ 12 يوليو 2013 04:00

نفى جيري رايس المتحدث باسم صندوق النقد الدولي وجود اتصالات مع الحكومة المصرية المؤقتة.

وأضاف رايس - في مؤتمر صحفي مقتضب أوردته قناة فرانس - 24 الاخبارية الفرنسية - ان المفاوضات الفنية مع ذلك مازالت مستمرة بشأن حصول مصر على قرض يبلغ 4.8 مليار دولار.
وتابع رايس يقول ان صندوق النقد الدولي يدرس في الوقت الراهن تأثير وتداعيات الموقف في مصر عقب "الانقلاب العسكري" الأخير هناك على فرص حصولها على قرض الصندوق الدولي.
ومضى رايس يقول "ليس هناك اتصال في الوقت الراهن مع الحكومة المؤقتة في مصر، ولكن المفاوضات مستمرة على المستوى الفني مع النظراء المصريين".
وردا على سؤال بشأن مدى حاجة مصر إلى زيادة حجم القرض المطلوب خاصة بعد الاطاحة بالرئيس محمد مرسي قال المتحدث "يتعين علينا ان ننتظر لنرى وصندوق النقد الدولي سوف يسترشد في هذا الصدد بوجهة نظر المجتمع الدولي خاصة الدول الأعضاء والذين يقدر عددهم بمائة وثمانية وثمانين دولة".
ورفض رايس التعليق على حصول مصر على مساعدات مالية أخرى مؤخرا من السعودية والكويت والامارات العربية المتحدة وقال في المؤتمر الصحفي "لا أستطيع التعليق لعدم وجود معلومات مفصلة لدينا بهذا الصدد".
وكانت كريستين لاجارد المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي قد أعلنت في أواخر شهر يونيو الماضي ان برنامج المساعدات لمصر والذي تحدد بمبلغ 4.8 مليار دولار أمريكي خلال المفاوضات معها عام 2012 لن يفي باحتياجات المصريين.
وتابعت تقول "أنا آمل بشدة ان نتوصل إلى أرضية وشروط يتم بمقتضاها التوصل إلى نتيجة مع السلطات المصرية والتي نرى انها تبذل جهودا من أجل مواجهة القضايا الأساسية ونأمل أيضا ان نحظى بدعم من جانب المجتمع الدولي للمشاركة في عملية تمويل مصر، نظرا لان قرض صندوق النقد الدولي لن يكون كافيا لها".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان