رئيس التحرير: عادل صبري 04:38 صباحاً | الأحد 17 نوفمبر 2019 م | 19 ربيع الأول 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور.. مصر العربية ترصد معاناة الباعة الجائلين فى سوق الترجمان

بالصور.. مصر العربية ترصد معاناة الباعة الجائلين فى سوق الترجمان

محمود عبد الناصر 30 مارس 2015 14:05

"لا نجد قوت يومنا منذ 8 شهور، نقلنا فيها إلى هذا السوق" ... "مشروع زواجي فشل بعد منعنا من البيع في شارع طلعت حرب ونقلنا إلى الترجمان".. بهذه الكلمات تحدث بائعون بموقف الترجمان، ورصدت عدسة "مصر العربية"، غياب الزبائن والبائعين معا عن المشروع الذي أنفقت عليه الحكومة نحو 10 ملايين جنيه.
 


يمنع الأمن وسائل الإعلام والصحفيين من الحديث مع البائعين أو الاقتراب من المكان المخصص لهم، إلا أن حاجة البائعين للحديث عن مشكلتهم ووصولها للمسؤولين، كانت السبب في التمكن من الوصول للموقف وتصوير المكان.
 

سوق الترجمان .jpg" style="width: 600px; height: 300px;" />

ويقول أحمد أبو يوسف أحد البائعين: "كنت أبيع في طلعت حرب وأستطيع الإنفاق على أسرتي المكونة من طفلين، وبعملي تمكنت من الزواج ومثلي الكثيرين إلا أن الآن الوضع تغير كليا لايوجد بيع والإنفاق على الأسرة أصبح صعب جدا، وبعد أن وعدونا بالبيع وتحقيق مكسب وفير بعمل دعايا وخلافه لم يحدث شيء ونعاني منذ 8 شهور"

سوق الترجمان 1.jpg" style="width: 600px; height: 300px;" />

وتضيف " أم منار  " التي جاءت للعمل وتركت المنزل من أجل الإنفاق على أولادها: أن فشل مشروع الترجمان وعدم تحقيق زوجي لربح منذ نقلهم إليه دفعها للنزول بدلا منه على أن ييحث هو عن مكان آخر لرعاية الأسرة، لأنه في حالة الغياب لمدة 3 أيام سيسحب المكان المخصص للبائع.

سوق الترجمان 2.jpg" style="width: 600px; height: 300px;" />


وقالت: "المكان فشل ويتم تهديد العاملين بصفة مستمرة، ومنعوا من عمل مظاهرة أمام محافظة القاهرة، وبائعي طلعت حرب حكموا عليهم بالفشل، لا أحد يعرف يوصل لنا ومن يدخل الموقف لايشتري".

سوق الترجمان 3.jpg" style="width: 600px; height: 300px;" />

وقال محمد فايد بائع الملابس في الترجمان، "مشروع زواجي فشل بعد نقلنا من شارع طلعت حرب، لأني أعمل منذ 8 شهور بدون أي مكسب، لافتا إلى حدوث حالات طلاق كثيرة من جانب البائعين بسبب عدم قدرتهم على الإنفاق على أسرهم طوال الفترة الماضية"، وبمرارة يضيف: "لانريد العودة للشارع ولكن نريد مكان به زبائن، ورغم كل ذلك لايزال المسؤولين مقتنعين أن المشروع ناجح.

سوق الترجمان 5.jpg" style="width: 600px; height: 300px;" />

وقال أحمد بدوي بائع الكوتشيهات، إنه قام بتركيب باب للكشك المستلم في المشروع بقيمة 750 جنيها، وأصبحت عليه ديون كثيرة منذ نقلهم إلى الترجمان، وطوال فصل الشتاء لم يتمكن البائعون من تحقيق أي مكاسب، مطالبا بنقلهم إلى مكان فيه زبائن مثل موقف أحمد حلمي أو أي مكان آخر.


ولايختلف الأمر كثيرا مع البائعين بمنطقة وسط البلد الذين يقومون بأعمال كر وفر من الشرطة، وقال أحمد محمد إبراهيم بائع لعب أطفال أمام محطة مترو جمال عبد الناصر: إن مشروع نقل البائعين فشل، ولاتوجد زبائن في المكان، والآن تطاردنا البلدية طوال اليوم.

وكان محمد عبد الله نقيب الباعة المتجولين قد تقدم ببلاغ رقم 2603 لنيابة عابدين، ضد محافظ القاهرة بصفته وعدد من القيادات في المحليات، لاتهامهم بإهدار المال العام في مشروع نقل الباعة الجائلين بوسط البلد لموقف الترجمان، تزيد عن 10 ملايين جنيه، وفشل المشروع.

سوق الترجمان 8.jpg" style="width: 600px; height: 300px;" />

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان